ضوء اليراعات الأخضر الداكن يعود بعد 100 مليون عام

ألقى فريق من الباحثين اليابانيين ضوءاً جديداً على لون التوهج بالأخضر الذي أطلقته اليراعات قبل نحو 100 مليون عام، من خلال إعادة تكوين الإنزيم المضيء من أحد أنواعها الحالية.

وخلصت دراسة الباحثين في جامعة تشوبو، ومعهد «ناغاهاما للعلوم الحيوية والتكنولوجيا»، أن اليراعات (وهي فصيلة من الخنافس المجنحة) توهجت باللون الأخضر الداكن خلال العصر الطباشيري مقارنة بمجموعة من الألوان من الأصفر إلى الأخضر التي تنبعث من نظيراتها في العصر الحديث.

وقال الباحثون لصحيفة «أساهي شينبون»: «تمكنّا من إعادة إنشاء مشهد ملون اختفى لفترة طويلة».

ويعتقد أن نحو 2200 نوع من اليراعات الموجودة اليوم لديها نفس المادة التي تجعلها تتوهج وتدعى «لوسيفيرين». لكن لون الضوء يتراوح من الأصفر إلى الأخضر؛ لأن كل نوع لديه تسلسل مختلف من الأحماض الأمينية للوسيفيزار، وهو إنزيم مضيء من 550 من الأحماض الأمينية.

ويعتقد أن الخنفساء «لامبيرداي»، التي تنتمي إلى اليراعات، كانت قادرة على التوهج منذ أن ظهرت لأول مرة على الأرض منذ نحو 100 مليون سنة وفقاً لفريق البحث.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات