وفاة الابن الوحيد لـ"أبو القنبلة الهيدروجينية السوفيتية"

أعلنت القناة الروسية الخامسة وفاة دميتري ساخاروف الابن الوحيد للأكاديمي السوفيتي المعروف أندريه ساخاروف، حيث وافته المنية في أحد مستشفيات موسكو بعد عملية جراحية في القلب.

ووفقا للقناة التليفزيونية، تم نقل دميتري ساخاروف البالغ 63 عاما إلى وحدة العناية المركزة مساء الاثنين. وفقا لروسيا اليوم.

وأجرى الأطباء الفحوص والاختبارات اللازمة، وتم تشخيص مرض الشريان التاجي، وتقرر له إجراء عملية الدعامة التاجية لتوسيع الأوعية لكنه توفي بعد ساعات قليلة من العملية الجراحية.

وذكرت القناة أن دميتري ساخاروف كان يمارس العمل الحر وله ثلاثة أطفال.

وتوفي ساخاروف الأب عن 67 عاما، بعد تعرضه لسكتة قلبية مفاجئة.

وأندريه ساخاروف (1921-1989) عالم نووي سوفيتي وهو أبو القنبلة الهيدروجينية السوفيتية، ومن أهم دعاة نزع السلاح النووي في العالم.

وذاع صيته رغم ذلك إثر نشاطه السياسي المعارض لنظام الحكم في الاتحاد السوفيتي.

وفي سنة 1975، حصل ساخاروف على جائزة نوبل للسلام لدفاعه عن حقوق الإنسان.

 

طباعة Email