ما سر الزئبق الأحمر في المقابر الفرعونية؟

كشف زاهي حواس، عالم الآثار المصري، حقيقة الزئبق الأحمر في المقابر الفرعونية، مؤكداً عدم صحة الشائعات المثارة حول اكتشاف تلك المادة أو علاقتها بالتحنيط.

وقال حواس، خلال لقاء له في قناة "صدى البلد"، إنه شعر بالحزن عندما شاهد ألف شخص داخل المتحف المصري يوم الثامن والعشرين من يناير سنة 2011 يبحثون عن تلك الأسطورة.

وأضاف أنه اكتُشفت مقبرة بها سائل داخل تابوت تم وضعه في زجاجة، وادَّعى البعض أنه زئبق، لكنه في حقيقة الأمر سائل تحنيط.

وذكر عالم الآثار المصري أنه تمت سرقة 54 قطعة أثرية وإعادتها مرة أخرى، وسُرق تمثال إخناتون وألقي به في القمامة، مؤكداً أن "ربنا أنقذ المتحف المصري".

طباعة Email