اكتشاف أرض عملاقة جديدة في الفضاء

يبدو أن عالم الفضاء سيظل لغزاً كبيراً ومحيراً أمام العلماء، بما يحتويه من أسرار غريبة وعجيبة.

فقد أثبت علماء فلك اكتشاف كوكب جديد يدور حول أحد النجوم في مجرة درب التبانة.

وذكر موقع "سبوتنيك" الإخباري، نقلاً عن "abc7"، أن العلماء أطلقوا على الكوكب المكتشف حديثاً "الكوكب الخارجي"، لوقوعه خارج مجموعتنا الشمسية.

وأوضح الباحثون أن بنية الكوكب صخرية وحرارته ساخنة، مشيرين إلى أنه أكبر من كوكب الأرض بضعفين تقريباً.

ويستغرق الكوكب أقل من نصف يوم أرضي تقريباً للالتفاف حول شمسه، وهو قريب منها، الأمر الذي يسبب ارتفاعاً كبيراً في درجات حرارته.

ونجح العلماء في تقدير حالة الطقس على الكوكب، لافتين إلى أن متوسط ​​درجة الحرارة عليه يصل إلى 3140 درجة فهرنهايت (1726 مئوية).

ويبلغ عمر هذا الكوكب، الذي يوصف بـ"الأرض الخارقة"، أو "الأرض العملاقة"، نحو 10 مليارات سنة، ما يجعله من أقدم الكواكب الصخرية التي تم اكتشافها على الإطلاق.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات