نجل شقيق عبدالحليم حافظ : فتحنا قبره بعد وفاته بـ31 عاماً فوجدنا جثمانه لم يتحلل

كشف محمد شبانة، نجل شقيق الراحل عبدالحليم حافظ، عن مفاجأة كبيرة حول جثمان العندليب الأسمر وهي أنه لم يتحلل على الرغم من مرور  31 عاماً على وفاته.

وأضاف في حوار مع صحيفة اليوم السابع، تفاصيل عدم تحلل جثمان العندليب، حيث قال: "روحت دار الإفتاء وعرفنا إزاي ننقل جثمان والدي وعمي عبدالحليم بسبب المياه الجوفية، وجبنا خبراء ومهندسين لكن لقينا المياه مدخلتش ليهم بسبب الصخور، لكن فضلنا ننقلهم ونعمل عزل للمكان".

وتابع : "نزل شيخ مسجد وشيوخ تانية القبر ولقيتهم بيقولي لازم تنزل علشان تشوف بعينك، مضيفا: نزلت وشدوني وشوفت حاجة جميلة، وهي إن عمي عبدالحليم نايم بشعره الأسود وخدوده ومناخيره وودانه، وكل حاجة زي ما هى سليمة متحللتش".

وأضاف : "لما سألت قالولي إنه كان بيعمل أعمال خير كتير جداً، ومش بيحكي عن الحكاية دي لأنه مش بيحب يظهر في الصورة".

وتابع : "كنت رافض أقول إللي شوفته، بس قالولي قول لأنها مش هتقدم ولا تأخر دي حاجة عند ربنا".

وأكد أنه سيتم طرح مذكرات صوتية قريباً للعندليب، يذكر فيها أسباب عدم زواجه من سعاد حسني وبدايته معها، وقصص حبه جميعاً، وعلاقاته ببليغ حمدي وعبدالوهاب وغيرهما.

 

طباعة Email