طائر الحمام «جو» ينجو من الإعدام في أستراليا

نجا طائر حمام من الإعدام في أستراليا أمس بعدما تبين زيف بطاقة تعريفية مربوطة بساقه تشير إلى أنه يخص جهة أمريكية.

البطاقة أعطت انطباعاً بأن ذكر الحمام ضل طريقه، خلال سباق في ولاية ألاباما الأمريكية، وقطع مسافة تزيد على 13 ألف كيلومتر وصولاً إلى مدينة ملبورن الأسترالية، وهو ما يتعارض مع لوائح الحجر الصحي الصارمة التي تحظر جلب حيوانات أو طيور حية.

لكن مع تصاعد حملة تعاطف على تويتر مع الطائر الذي أطلق عليه محبوه اسم «جو» والدعوات المطالبة بإعادته سالماً إلى الولايات المتحدة، أعلن اتحاد سباقات الحمام الأمريكي أن بطاقة الهوية مزيّفة.

وقال الاتحاد في منشور على فيسبوك «طائر الحمام الذي عُثر عليه في أستراليا يحمل بطاقة تعريفية مزيّفة ولا داعي لإعدامه بحسب معايير الأمن البيولوجي، لأن موطنه الفعلي هو أستراليا».

وكان مايكل مكورماك نائب رئيس الوزراء الأسترالي قد قال للصحافيين أمس «إذا كان جو جاء بطريقة لا تتلاءم مع معاييرنا الصارمة للأمن البيولوجي فسيصبح جو التعيس.. إما العودة للوطن وإما تحمل العواقب».

لكن قرار الإعفاء جاء من وزارة الزراعة لاحقاً، حيث قالت «خلصت الإدارة إلى أن الطائر جو أسترالي على الأرجح.. لن تُتخذ إجراءات أخرى بخصوصه».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات