قصة خبرية

«فان غوغ الانغماسي» يحقق أرقاماً قياسية

صمم معرض «فان غوغ الانغماسي» ليشكل رحلة حية ينغمس خلالها الزوار في عالم من النسخ الرقمية الضخمة للوحات التي أبدعها الفنان فان غوغ.

ورغم أن المعرض لم يفتتح أبوابه بعد، حيث الموعد المقرر مارس المقبل في سان فرانسيسكو، إلا أن الإقبال كان منقطع النظير على تذاكره، وقد سجل في هذا المجال رقماً قياسياً بعد أسابيع فقط من الإعلان عن موعد افتتاحه وفق المنظمين، وكما ذكر موقع «ذا ميركوري نيوز». ومن المتوقع أن يستمر المعرض، الذي ينطلق حوالي منتصف مارس، حتى سبتمبر، ويمتد على مساحة تمتد لـ 100 ألف قدم مربعة من الفنون.

وأشار كوري ريوس من شركة «لايت هاوس إيميرسيف» المنظمة للمعرض: «الاستقبال الذي حظينا به في سان فرانسيسكو من شراة التذاكر كان حماسياً ومشوقاً للغاية.

وبالرغم من الصعوبات والتحديات التي فرضتها جائحة كوفيد 19 العام الماضي، فإنه من الواضح أن المشهد الفني سيعود، أقوى مما كان عليه، في 2020». ويدعو المعرض الذي افتتح بدايةً في تورونتو العام الماضي الجمهور للدخول في عالم من الأعمال الأيقونية الرائعة لفان غوغ التي تسلط الضوء على الوعي الداخلي العارم بالمشاعر والفوضى للرسام من خلال الرسم والضوء والموسيقى والحركة والخيال. وتضم أبرز الأعمال المعروضة لوحة «آكلو البطاطا» و«ليلة متلألئة النجوم» و«دوار الشمس» و«غرفة النوم» وسواها، على وقع الموسيقى.

طباعة Email