آخر مستجدات الحالة الصحية لوائل الإبراشي

أعلنت الصفحة الرسمية عبر فيسبوك للإعلامي المصري وائل الإبراشي عن تحسن الحالة الصحية له واقترابه من التعافي التام.

وكتب الصفحة: " الحمد لله تعالي.. تحسن كبير ف الحالة الصحية للإعلامي وائل الإبراشي، وإن شاء الله في طريقه للتعافي التام"

وبناء على رغبة  أسرة الإبراشي أصبحت صفحته على الفيسبوك هذه هي الصفحة الرسمية والوحيدة للإعلامي وائل الإبراشي، والتي سوف تقوم بنشر مستجدات الحالة الصحية له من خلالها فقط 

وطالبت الأسرة الجميع باحترام مشاعرها بعدم بث الشائعات والأخبار الكاذبة والمغلوطة".
وأصيب الإعلامي المصري وائل الابراشي بفيروس كورونا المستجد.

وكشف الإبراشي أنه شعر بأعراض الإنفلونزا لكنه تعامل معها على أنها كورونا.

وأوضح خلال مكالمة هاتفية تلفزيونية "الأطباء طمأنوني أنها في بدايتها ومن الجيد أنني تصرفت مبكرا، وإن شاء الله سننتصر عليها".

وأضاف  الإبراشي : "إن شاء الله نعدي المحنة دي ونعود للشغل".

وتابع "تعاملت مع الفيروس بإيجابية وبحاول اشيل أي وهم نفسي لان الحالة النفسية مهمة في مواجهة كورونا"،موضحا أن حرارته ترتفع بشكل طفيف وهي حاليا مستقرة ويشعر باحتقان في "الزور"، معقبا: "محنة وهتعدي، دي طبيعة شغلنا بتخلينا نحتك بناس كتير وبنقابل عدد كبير من الشخصيات".

وأعرب الإبراشي، عن حزنه بسبب ابتعاده عن العمل بسبب إصابته بكورونا، قائلا: "هو ده السجن الحقيقي ابتعادي عن الشغل".

ومنذ أيام، زادت الأعراض على الإبراشي بشكل أقوى، حيث نشرت صفحته الرسمية على «فيسبوك» خبر نقله إلى العناية المركزة. 

وبعد ساعتين تقريبا في العناية المركزة، أعلنت الصفحة الرسمية للإبراشي على «فيسبوك» تحسن حالته الصحية وخروجه من العناية المركزة ونقله إلى غرفة عادية.

وأوضحت صفحته الرسمية أن «الإبراشي حالته مستقرة بعد أن تمكنت الكورونا من التهام جزء كبير من الرئتين في اليومين الماضيين، فيما يؤكد الإبراشي أنه على ثقة تامة بالشفاء بإذن الله تعالى، مطالبا جمهوره ومحبيه بالدعاء له».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات