ماذا حدث لشاب حقن وريده بـ"شاي الفطر"؟

حقن شاب أمريكي من ولاية أريزونا، وريده  بـ "شاي" مصنوع من الفطر وأصيب بعد أيام قليلة بعدوى مهددة للحياة كانت تنمو في دمه.

وقام الشاب باستخدام الفطر عن طريق غليه أولا في ما أسماه "شاي الفطر"، ثم تصفية الخليط من خلال قطعة قطن وحقنه في الوريد،وبعد فترة وجيزة، ظهرت عليه أعراض تشمل الخمول والإسهال والغثيان، إلى جانب القيء الدموي.

ومكث الشاب في المستشفى لما يقرب الشهر، ولحسن حظه عاد للحياة مرة أخرى، حيث أحضرته عائلته إلى غرفة الطوارئ في حالة إعياء وإرباك كبيرين. حسبما نشرته صحيفة "غيزمودو".

وقالت عائلته للأطباء: إن "لديه تاريخا من الاضطراب ثنائي القطب بالإضافة إلى الاعتماد على المواد الأفيونية وقد توقف مؤخرا عن تناول الأدوية الموصوفة له أثناء محاولته علاج اكتئابه وقرر أن يعتمد على نفسه في علاج حالته، وصادف بحثا يظهر بعض الفوائد من استخدام العقاقير المخدرة مثل الفطر".

وقبل أيام كان  الشاب قد قرر، استخدام الفطر عن طريق غليه أولا في ما أسماه "شاي الفطر"، ثم تصفية الخليط من خلال قطعة قطن وحقنه في الوريد. وبعد فترة وجيزة، ظهرت عليه أعراض تشمل الخمول والإسهال والغثيان، إلى جانب القيء الدموي.

وفور إدخاله إلى وحدة العناية المركزة بالمستشفى، بدأت العديد من الأعضاء في جسمه بالفشل، بما في ذلك رئتيه وكليته. وكشفت الفحوصات أنه كان مصابا بعدوى بكتيرية وفطرية في دمه، مما يعني أن الفطر الذي حقنه أصبح الآن "يتغذى عليه وينمو".

واستغرقت مدة علاجه 22 يوما في المستشفى، حيث تم إعطاؤه دورة مكثفة من المضادات الحيوية والأدوية المضادة للفطريات. بما في ذلك ثمانية في وحدة العناية المركزة، لكن الرجل نجح في العبور في النهاية، وفقاً لوكالة سبوتنيك.

وفي الوقت الذي انتهى فيه أطباؤه من كتابة الحالة، كان لا يزال يعالج بدورة طويلة الأمد من مضادات الميكروبات.

 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات