الملابس المصنوعة من «البوليستر» ملوث رئيسي للمحيطات

توصل بحث حديث إلى أن القطب الشمالي المتجمد ملوث «على نطاق واسع» بألياف بلاستيكية دقيقة، تأتي على الأرجح من غسل الملابس المصنوعة من ألياف البوليستر في أوروبا وأمريكا الشمالية.

ووفقاً للبحث الذي تصفه صحيفة «غارديان» بالأكثر شمولاً حتى الآن، تم العثور على مواد بلاستيكية دقيقة في 96 عينة من أصل 97 عينة مأخوذة من البحر على عمق 3 إلى 8 أمتار، تحت سطح المتجمد الشمالي، حيث تتغذى الحياة البحرية، وكان أكثر من 92 % من تلك المواد البلاستيكية الدقيقة عبارة عن ألياف، و73 % منها مصنوع من البوليستر، وبنفس عرض وألوان الألياف المستخدمة في الملابس.

ويتدفق الماء من المحيط الأطلسي إلى القطب الشمالي بنسبة أعلى بكثير من المحيط الهادي. وكان تحليل حديث قد قدر أن 3500 تريليون من الألياف الدقيقة البلاستيكية الناجمة عن غسل الملابس في الولايات المتحدة وكندا تنتهي في البحر سنوياً، فيما أفادت نماذج أخرى أن البلاستيك الملقى في البحار حول المملكة المتحدة يستغرق وصوله إلى القطب الشمالي عامين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات