حبس محارب السرطان المزيف في مصر

أمرت النيابة العامة في مصر بحبس شاب أربعة أيام على ذمة التحقيقات، بعدما ادعى إصابته بمرض السرطان.

وطلب النائب العام المصري، المستشار حمادة الصاوي، بالتحقيق فيما رصدته وحدة الرصد والتحليل بمكتب النائب العام من ادعاء المتهم محمد قمصان إصابته بالمرض الخبيث مستغلاً مواقع التواصل الاجتماعي في ذلك.

وأوضحت النيابة، في بيانها الذي نشره موقع "صدى البلد"، أن الشرطة استدعت المتهم لمناقشته، فأكد عدم إصابته بالمرض، وادعاءه الإصابة به لتحقيق الشهرة والربح.

وأقرَّ بارتكابه الجريمة لاستعطاف الناس وتحقيق الشهرة، مؤكداً أن والدته كانت تعتقد بمرضه.

وسألت النيابة العامة أربع شاهدات مصابات بالمرض المذكور، فشهدن بادعاء المتهم إصابتَهُ بالسرطان منذ سنوات، وأن إحداهن انتابها شكٌّ في مزاعمه لنشره صورَ آخرين من المصابين نسبها إلى نفسه.

وأجمعت الشهادات على أن المتهم ادعى يأسه من العلاج واستسلامه للموت، داعياً المصابين بالمرض إلى عدم تلقي العلاج لانتفاء الفائدة منه.

واتخذت النيابة إجراءات فحص حساباته والصفحات التي يديرها بمواقع التواصل الاجتماعي فنيّاً، وجارٍ استكمال التحقيقات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات