حرارة مدن العالم قد ترتفع أربع درجات بحلول 2100

نشرت مجلة «نايتشر كلايميت تشاينز» بحثاً مؤخراً أكدت فيه أن بعض مدن العالم قد تشهد ارتفاعاً في درجات الحرارة يزيد على أربع درجات مئوية بحلول العام 2100 وذلك بسبب ارتفاع معدلات الانبعاثات الناجم عن تغير المناخ.

وتزامن ذلك مع إصدار مكتب الأرصاد الجوية لبيان المناخ السنوي الذي أشار إلى تسجيل أستراليا عام 2020 وللسنة الرابعة على التوالي العام الأكثر حرارة بالرغم من أنه كان عام «لا نينا» أو التذبذب الجنوبي الذي عادةً ما يؤدي لدرجات حرارة أكثر برودةً.

وأشار الباحثون في الدراسة إلى أن توقعاتهم حيال المناخ ستمنح «المخططين الحضريين وصناع القرار في أي مدينة بالعالم إمكانية التوصل إلى تصورات محددة خاصة بالمدن».

وفي حين كشف البحث أن ارتفاع درجات الحرارة في المناطق الحضرية بمعظمه سيحصل في النصف الشمالي للكرة الأرضية غير أن المدن الأسترالية ستشهد استمراراً في السخونة. ويكشف التقرير إلى أننا قد نشهد موجات حرارة أكثر حدوثاً وطولاً قد تؤدي إلى زيادة الجزر الحرارية الحضرية سيما في مدن كسيدني من خلال رفع درجات الحرارة الداخلية لتصل إلى ما يقارب الـ10 درجات أكثر من المناطق الساحلية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات