رغم الانتقادات.. بيل غيتس يعتزم شراء شركة طيران خاصة

يعتزم الملياردير بيل غيتس شراء أكبر شركة مشغلة للطائرات الخاصة في العالم، رغم انتقادات صنفته كواحدا من أكبر الأفراد الملوثين في العالم بسبب سفره المنتظم بطائرته الخاصة.

وأعلن "كسكيد إنفستمنت" الصندوق الذي يدير الكثير من ثروة غيتس الشخصية البالغة 134 مليار دولار أنه يتعاون مع شركة بلاكستون الأمريكية للأسهم الخاصة في عرض بقيمة 3 مليارات جنيه إسترليني (4 مليارات دولار) لشراء شركة الطيران الخاص البريطانية "سيغنيتشر أفييشن".

وجاء عرض كسكيد وبلاكستون بعد ساعات فقط من قيام شركة الأسهم الخاصة الأمريكية المنافسة Carlyle بدخول المزاد لشراء سيغنيتشر التي تتعامل مع أكثر من 1.6 مليون رحلة طيران خاصة سنويا. وكسكيد هو بالفعل أكبر مستثمر في سيغنيتشر بحصة 19٪.

وبينما يستعد غيتس لنشر كتابه الجديد "كيف تتجنب كارثة مناخية"، أظهرت دراسة أجراها باحثون في جامعة Lund أن غيتس  يعد واحدا من أكبر الأفراد الملوثين في العالم بسبب سفره المنتظم بطائرته الخاصة.

وقد قام غيتس بـ 59 رحلة جوية في عام واحد مسافرا أكثر من 200 ألف ميل وفقا للدراسة التي قدرت أن السفر بطائرته الخاصة ينبعث منه حوالي 1600 طن من ثاني أكسيد الكربون، وفق "قناة الحرة".

ويقارن ذلك مع متوسط ​​عالمي أقل من خمسة أطنان للفرد، ووجد الباحثون أن الطائرات الخاصة ينبعث منها ما يصل إلى 40 ضعف كمية ثاني أكسيد الكربون لكل راكب مقارنة بالطائرات التجارية.

ولم يستجب غيتس الذي قال في مقدمة كتابه الجديد إنه أمضى عقدا من الزمن في التحقيق بأسباب وتأثيرات تغير المناخ لطلبات التعليق على آرائه بشأن الانبعاثات الكربونية للطائرات الخاصة.

كلمات دالة:
  • بيل غيتس،
  • طائرة خاصة،
  • تلوث الهواء
طباعة Email
تعليقات

تعليقات