اختلافات التوائم المتطابقين تبدأ من التطور الجنيني

أظهرت دراسة نشرت أول من أمس، أن الاختلافات الجينية بين التوائم أحاديي اللاقحة، المعروفين بالتوائم المتطابقين، يمكن أن تظهر في وقت مبكر جداً في التطور الجنيني، ما يدفع لإعادة النظر في كيفية معرفة الباحثين من خلال التوائم ما هو فطري وما هو مكتسَب. وتحدث ولادة التوائم أحاديي اللاقحة عندما تنفصل البويضة (أو اللاقحة) الناتجة عن الإخصاب إلى اثنتين، لتشكّل جنينين. وركزت دراسة أعدّها باحثون إيسلنديون ونُشرت في مجلة «نيتشر جينيتيكس» على درس التحوّرات التي تحصل في مرحلة مبكرة من التطور الجنيني، وخلصت إلى أن لدى كلّ من التوائم الأحاديي اللاقحة ما معدّله 5.2 تحوّرات مختلفة عن جينوم توأمه. ولاحظ معدّو الدراسة أن لدى 15% منهم عدداً كبيراً من هذه التحوّرات المختلفة المبكرة.

طباعة Email