تفاصيل مروعة في قضية اغتصاب طالبة الطب في مصر

تعرضت طالبة مصرية تدرس في كلية الطب لحادث اغتصاب بشع على يد سائق ثلاثيني في شقته بمنطقة الهرم بعدما خدعها بالعمل جليسة لأطفاله اليتامى.

وكشفت الطالبة عن تفاصيل جديدة خلال التحقيقات بشأن الواقعة، مؤكدة أن والدتها طردتها من المنزل فجراً بسبب خلاف معها حول ارتباطها بخطيبها، ثم توجهت للإقامة بمنزل صديقتها وبدأت البحث عن سكن آخر خاص بها.

وقررت الطالبة العمل للإنفاق على نفسها خلال الدراسة بكلية الطب فلجأت إلى نشر إعلان عبر شبكة الإنترنت للعمل جليسة أطفال فتواصل معها المتهم هاتفيا، وأوهمها أن زوجته متوفية، ولديه أبناء صغار أيتام، وطلب منها العمل جليسة لهم لرعايتهم، واتفق معها على أجر شهري 3 آلاف جنيه.

وأضافت أنها توجهت إلى شقة المتهم فوجئت به يحاول الاعتداء عليها جنسيا، فحاولت الاستغاثة وقاومته، إلا أنه أمسك بسلاح ناري وهددها بالقتل، ثم اغتصبها، وأجبرها على توقيع عقد زواج عرفي للهروب من المساءلة القانونية.

وكشف تقرير الطب الشرعي عن مفاجأة بأن الطالبة تعرضت للاغتصاب أكثر من مرة في يوم الحادث، وتنين وجود تهتك شديد وسحجات في جسد المجني عليها.

وبمواجهة المتهم بالتقرير الطبي وكذلك بما ورد في التحريات، اعترف بارتكابه واقعة اغتصاب الطالبة أكثر من مرة تحت تهديد السلاح بعد أن استدرجها إلى شقته بمنطقة الجيزة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات