سائق وزيرة مالية بدرجة لصّ

استنكرت وزارة المالية والتخطيط الاقتصادي السودانية ما بدر من أحد سائقي سيارة وزيرة المالية، باشتراكه في عمل مخالف للقانون.

وقالت الوزارة في بيان أول أمس الثلاثاء، إنها تدين أي استغلال لممتلكات الدولة وتشُد على أيدي الأجهزة الشرطية والأمنية لقيامها بواجبها للحفاظ على ممتلكات الدولة وحفظ الأمن والسلامة.

وأكد البيان تعاون الوزارة مع الجهات الرسمية كافة سعياً لتحقيق العدالة، وذكرت أن المذكور عمل بالوزارة منذ العام 2018.

وكانت السلطات ألقت القبض على سائق وزيرة المالية بسبب سرقة مصنع حديد شهير بالخرطوم، تمت سرقته في نوفمبر الماضي، حيث قُدِّرت قيمة المسروقات بـ (250) مليار جنيه سوداني، ونجحت الشرطة في توقيف المتهمين خلال 48 ساعة من ارتكاب الجريمة، واستعادة المسروقات.

وبحسب صحيفة "الانتباهة"، فإن السائق، الذي تم تحديد هويته مؤخراً، قد استخدام سيارة وزيرة المالية في فتح الطريق لشريكيه اللذين قاما بسرقة المصنع، حيث قام بتشغيل السرينة المعلقة بالعربة لفتح الطريق أمام اللصوص.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات