كشف سر ظاهرة "المياه الملونة" في موريتانيا

كشف المعهد الحكومي الموريتاني لبحوث المحيطات والصيد البحري اليوم الأربعاء أن ظاهرة " المياه الملونة" التي ظهرت في الايام القليلة الماضية بمياه في ساحل مدينة نواذيبو " العاصمة الاقتصادية لموريتانيا ناتجة عن " تكاثر الطحالب الدقيقة".

وكانت منظمات للدفاع عن البيئة عن دقت ناقوس الخطر جراء ظهور مياه ملونة في مناطق حساسة مخصصة للصيد البحري وتتكاثر بها أصناف من الاسماك مهددة بالانقراض ويخشى أن يفاقم أي تلوث وجودها.

واوضح المعهد التابع لوزارة الصيد البحري أثناء عرضه لنتائج بعثة علمية أوفدها لرصد الظاهرة ودراستها أن "الظاهرة طبيعية ولها ارتباط بالظروف المناخية وليست لها علاقة مباشرة بتلوث البيئة".

 وأضاف المعهد أن ظاهرة "المياه الملونة" سبق أن شوهدت في خليجي نواذيبو والنجمة بنفس المنطقة خلال يوليو الماضي.

 وتعتمد موريتانيا بشكل كبير في اقتصادها على الثروة السمكية التي تمثل نحو 50% من عائدات البلاد من النقد الاجنبي وتبلغ صادراتها نحو مليوني طن من الاسماك سنويا إلى أوروبا واليابان والصين وروسيا ومناطق أخرى من العالم.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات