يهدد زوجته بنشر صورها على مواقع التواصل .. ويطالبها بـ5 ملايين

تعرضت سيدة عراقية لعملية ابتزاز إلكتروني من زوجها شملت تهديدها بنشر صور وفيديوهات عائدة لها عبر مواقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك) ما لم تدفع خمسة ملايين دينار عراقي مقابل مسحها وعدم نشرها على تلك المواقع وفق ما أعلنت صحيفة مجلس القضاء.

"لم أكن أتوقع يوما أن يقوم زوجي الشرعي والقانوني بهذه التصرفات الدنيئة إذ تعرضت إلى الابتزاز إلكتروني وتهديد بنشر فيديوهات وصور خاصة بي كنت قد صورتها في وقت سابق بغرفة نومي أثناء فترة الزواج"، مؤكدة أن "المبتز الالكتروني هددني بنشر تلك الصور عبر مواقع التواصل الاجتماعي إذا لم أدفع له خمسة ملايين دينار، بهذه الكلمات بدأت الزوجة في سرد معاناتها أمام محكمة جنايات القادسية.

وأضافت "تزوجت قبل شهرين وحدثت بيننا خلافات ما اضطرني إلى ترك بيت الزوجية والعودة إلى أهلي لكن بعد مرور أيام بدأ زوجي بمساومتي وابتزازي بالصور والفيديوهات الموجودة على جهازه الشخصي طالباً مني المبلغ مقابل مسحها وعدم نشرها".

وأكدت أنها "اتصلت بأحد أقارب زوجها وطلبت منه التدخل من أجل إنهاء الموضوع فقام الوسيط بالتدخل والتفاوض مع الزوج وتوصلنا الى اتفاق ينص على تخفيض المبلغ إلى ثلاثة ملايين دينار ووافقت على ذلك شريطة أن يكون على شكل دفعتين الأولى أثناء التسليم والثانية بعد مسح الصور بنفسي".

وأشارت إلى أن "الاتفاق نص أيضا على أن أسلم الوسيط مبلغ 600 ألف دينار كدفعة أولى وذهب إلى زوجي الذي كان ينتظره بالقرب من منزلي حسب تصوير كاميرات المنزل والتي بينت لي استلامه المبلغ من الوسيط"، مختتمة "بعد محاولتي فتح الموبايل اتضح أنه لا يعمل ولا توجد فيه الصور التي كان يهددني بها لذا أقمت عليه شكوى أمام محكمة التحقيق لأنه استمر بابتزازي بتلك الصور".

وقضت المحكمة بعد ثبوت الأدلة والقرائن على الزوج بحبسه سنة واحدة عقاباً على فعلته.

 

طباعة Email