أبل تعتذر لأم أنفق طفلها 16 ألف دولار على الألعاب الإلكترونية

حذرت أم من ولاية كونيتيكت الأمريكية في رسالة عبر مواقع التواصل اللآباء بعد أن أنفق طفلها البالغ من العمر 6 سنوات آلاف الدولارات على عمليات الشراء داخل تطبيق آبل الإلكتروني أثناء لعب لعبة الفيديو المفضلة لديه على جهاز الآيباد.

وقالت جيسيكا جونسون، لبرنامج "صباح الخير أمريكا"  إنه خلال إجازة الصيف، أنفق ابنها جورج ما مجموعه 16293.10 دولارًا أمريكيًا في متجر تطبيقات آبل لشراء "حلقات" على لعبة  "سونيك فورس Sonic Forces"، واكتشفت جونسون إن حسابها البنكي PayPal مرتبط بجهاز الآيباد.

وقالت جونسون، وهي سمسار عقارات وأم لطفلين، إنها لاحظت في 9 يوليو تكرار نفس الرسوم البالغة 106.34 دولارًا واردة في كشف حسابها المصرفي 12 مرة على التوالي. في تقرير المعاملات المصرفية الذي شاركته جونسون مع برنامج "صباح الخير أمريكا"، كانت هناك أيضًا رسوم أقل بقيمة 53.16 دولارًا والعديد من الرسوم الأخرى تتراوح ما بين 200 إلى 600 دولار.

قالت جونسون إنها اتصلت بالبنك للاستفسار عن المبالغ، وتم إبلاغها في أكتوبر أنها ستكون مسؤولة عن دفع الرسوم واقترح عليها التواصل مع شركة "آبل". 

وقالت جونسون إنها اتصلت بشركة آبل وكذلك شركة "سيغا"، التي طورت ألعاب الفيديو Sonic the Hedgehog.

ولم ترد "سيغا" بعد على طلب جونسون، فيما تلقت مكالمة من شركة آبل يوم الثلاثاء، ووافقت الشركة على رد جزء من أموالها.

وقالت "لقد أعادوا لي مبلغ 10 آلاف و 553 دولار، مضيفة أنها لا تعرف كيف تم احتساب هذه المصاريف.

وأكدت شركة آبل لبرنامج "صباح الخير أمريكا"  أنها تمكنت من رد أموال جونسون عن جميع الرسوم التي تمكنت الشركة من تحديدها.

وقالت شركة آبل في بيان أرسلته للبرنامج: "على مدى أكثر من عقد، أثبت متجر آبل أنه المكان الأكثر أمانًا والأكثر ثقة لاكتشاف التطبيقات وتنزيلها"، مشددةً على أن تطبيقها مزود بخدمات تم توفيرها لمساعدة العملاء على حماية أنفسهم بشكل فعال." 

وقالت شركة آبل: "نحن نتفهم أن الأخطاء لا تزال تحدث ونعمل مع العملاء للتحقيق فيها، وتثقيفهم حول الأدوات المتاحة لحمايتهم، وفي هذه الحالة، نمنح العميل استردادًا".

وقالت جونسون "لم أدرك أن هناك خاصية تمكن الطفل من الاستمرار في الشراء بدون كلمة المرور.. هناك العديد من الإعدادات التي أتعلم عنها الآن."

وقالت آبل إن تطبيقها مزود بأدوات مدمجة تساعد الآباء على إدارة استخدام أطفالهم للأجهزة. تهدف هذه الأدوات أيضًا إلى حماية العائلات من الرسوم غير المصرح بها داخل التطبيق.

وتتضمن هذه الخدمات أدوات الرقابة الأبوية، والقدرة على إعداد اسم تعريف آبل لكل فرد من أفراد الأسرة، ومشاركة العائلة وتفعيل خاصية "Ask to Buy" ، بحيث يضطر الأطفال إذا رغبوا في شراء لعبة جديدة أو تنزيلها، لإرسال طلب إلى عائلاتهم، ويمكن لوالديه بعد ذلك الموافقة على الطلب أو رفضه.

ووفقًا لشركة آبل، يمكن للعملاء طلب كلمة مرور لكل عملية شراء أو طلب كلمة مرور كل 15 دقيقة. يمكنهم أيضًا اختيار عدد المرات التي يرغبون فيها في إدخال كلمة مرور عند شراء الألعاب، بما في ذلك عمليات الشراء داخل التطبيق، من  متجر آبل و آيتيونز.

وضمن أدوات الرقابة الأبوية، يمكن للعملاء إدارة عمليات الشراء داخل التطبيق والموافقة على الشراء، وتتبع استخدام الأطفال للتطبيقات، وإنشاء حدود للتطبيق، والسماح فقط بالتطبيقات الآمنة للأطفال، وإعداد وقت التوقف عن العمل لأوقات محددة عندما يتم حظر التطبيقات والإشعارات.

يشار أنه في  لعبة " Sonic Forces "، يتنافس اللاعبون على الحلقات مقابل ترقية الشخصيات. وتتضمن عمليات الشراء داخل التطبيق 150 حلقة نجمة حمراء مقابل 1.99 دولارًا لحزمة من 17500 بسعر 99.99 دولارًا.
قالت جونسون إنها سألت طفلها عما إذا كان يتذكر عدد الحزم التي نقر عليها لشرائها، لكنه لم يكن لديه إجابة مؤكدة.

وقالت جونسون عن اللعبة: "إنها تخلق دافعًا للرغبة في الاستمرار". "أعتقد أن هذا ما دفع ابني إلى الاستمرار في الضغط على الزر، والحصول على المزيد من اللاعبين، والركض بشكل أسرع."

وقالت جونسون إنها أجرت منذ ذلك الحين تغييرات على وسائل التواصل الخاصة بأطفالها وفرضت قواعد جديدة في منزلها.

وأضافت: لقد تخليت عن ألعاب الآيباد واشترت بدلاً من ذلك وحدة تحكم في الألعاب". وقالت: "لا يمكنهم شراء أي شيء، على حد علمي، من تلك اللعبة"، مضيفة أنها غيرت كل كلمات المرور الخاصة بها ولم تعد تسمح باستخدام التكنولوجيا دون مراقبة.

 

كلمات دالة:
  • آبل،
  • لعبت سونيك،
  • ألعاب إلكترونية
طباعة Email
تعليقات

تعليقات