الحكومة المصرية تكشف تفاصيل جديدة حول الاعتداء على صيدلي مصري في السعودية

كشفت وزارة القوى العاملة المصرية تفاصيل الاعتداء على  صيدلي مصري أخيراً في السعودية.

 وأوضحت الوزارة إن المعتدين على الصيدلي  قدموا على متن سيارة تحمل لوحة كويتية، مؤكدة أنها تتابع التحقيقات في هذا الحادث.

وأوضح المتحدث الرسمي والمستشار الإعلامي لوزارة القوى العاملة، هيثم سعد الدين، تفاصيل الحادث قائلا: "إن الوزير تلقي تقريرا عبر الملحق العمالي، أحمد رجائي، رئيس مكتب التمثيل العمالي بالرياض، كشف فيه عن تفاصيل حادث اعتداء بعض الأشخاص على الصيدلي المصري، أحمد محمد أبو غنيم، والذى يعمل بإحدى الصيدليات بمنطقة حي الثمامة بالرياض، حيث كان الصيدلي يعمل بالفترة المسائية ودخل أحد الأشخاص يطلب صنف دواء، فاعتذر له الصيدلي بأنه غير موجود، فأعطاه الزبون صورة الدواء على الموبايل، ظنا منه أن الصيدلي لم يتحقق من اسم الدواء المطلوب، فكرر الصيدلي اعتذاره لعدم وجود الدواء المطلوب، فما كان من الشخص إلا التطاول اللفظي، والسباب للصيدلي، وغادر الصيدلية".

وأكمل تفاصيل الحادث بالقول: "إن الشخص(الزبون) عاد مرة أخرى للصيدلية، وبصحبته خمسة أشخاص مستقلين سيارتين تحملان أرقام دولة الكويت، وقاموا باستدراج الصيدلي إلى خارج الصيدلية، مدعين رغبتهم في الاعتذار، وتسوية الخلاف السابق، وبحسن نية من الصيدلي خرج معهم ليتفاجأ بأحدهم يعتدى عليه بسلاح أبيض، وقاموا جميعا بالاعتداء عليه، وحاول الدفاع عن نفسه".

وأضاف: "بعد الاعتداء عليه فروا جميعا هاربين، تاركين الصيدلي مصابا بجروح خطيرة".

من جانبها، حضرت الشرطة السعودية إلى مكان الحادث، وتم تفريغ الكاميرات بالصيدلية لمعرفة هوية المعتدين، حيث حرر محضر بالواقعة في  مركز شرطة الثمامة، وجرى البحث عن الجناة.

كما نقل الصيدلي إلى المستشفى لتلقي العلاج اللازم، واستقرت حالته نظرا لسطحية الجروح، وتم إعداد تقرير طبي عن حالته الصحية، وتابعه مكتب التمثيل العمالي بالتعاون مع القنصلية المصرية بالرياض، "أولا بأول".

طباعة Email
تعليقات

تعليقات