أعمال فنية على أشجار حديقة يابانية

يعكف فريق «تيم لاب» للفنون الرقمية والتصميم، على تغيير مظهر معلم حديقة «كاراكوين» اليابانية، المشهورة بأشجار البرقوق، وذلك بهدف تعزيز تجربة التنزه فيها.

وعن طريق استخدام تقنيات الإسقاط المميزة لدى الشركة، يجري تعريف زوار الحديقة، بالطرق الكثيرة التي يمكن تحويل الطبيعة إلى فن أولاً، وكيفية القيام بذلك، مع إبقاء أشكال التفاعل داخل الحديقة بحد أدنى من التدخل، ثانياً عن طريق إسقاط أعمال فنية على 300 من أشجار البرقوق.

وما تحاول تحقيقه الطبيعة التفاعلية لإسقاطات العمل الفني لـ «تيم لاب»، هو تسليط الضوء على أشجار البرقوق التي يتفتح 100 نوع منها في فصل الربيع، وهذا مهم بشكل خاص في العمل، وفقاً لـ «ماي مودرن مت»، لأن الوقت يلعب دوراً مفاهيمياً مهماً في العمل الفني.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات