تدريب سجناء في كينيا وأوغندا ليصبحوا محامين

أثار برنامج منظمة بريطانية لا تتوخى الربح اهتمام أحد أشهر البرامج التلفزيونية الأمريكية أخيراً، لا سيما ما تقوم به لناحية تدريب السجناء في حوالي 50 سجناً في أنحاء كينيا وأوغندا ليصبحوا مساعدين قانونيين ومحامين، بهدف تقديم الخدمات القانونية لأنفسهم وغيرهم، وذلك ضمن برنامج طموح تأمل المنظمة أن يخدم مليون شخص في الدفاع عن حقوقهم وتصحيح أي أخطاء في محاكماتهم، في شرق أفريقيا وفي مجتمعات اللاجئين في أوروبا وحتى في الولايات المتحدة.

وأفاد موقع «غوود نيوز» الكندي، أن مقدم برنامج «60 دقيقة»، اندرسون كوبر، زار كينيا للاطلاع على هذا البرنامج عن كثب، وزار السجون والتقى بالمساعدين القانونيين الذين حصلوا على تعليم قانوني رسمي من شريك المنظمة، وهي جامعة لندن.

ويظهر في أحد مقاطع البرنامج سجين سابق يدعى، موريس كابريا، وهو يقول إنه مثّل نفسه بنجاح في استئناف إدانته وألغى عقوبة بالسجن مدى الحياة بعد أن أمضى 13 عاماً في السجن، كما نتعرف على سجين آخر يدعى إسحاق نديغوا، الذي بعد استكمال دراسته يدافع عن السجناء الآخرين في المحكمة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات