العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    متاحف العالم تجمع تذكارات «كوفيد 19»

    عكفت بعض متاحف العالم على تجميع تذكارات من فترة «كوفيد 19»، باعتبار أن الجائحة تشكل لحظة تاريخية مهمة، ويعتقد حالياً أن الألوف من التذكارات تم تجميعها في متاحف النمسا وألمانيا وحدها. كانت البداية من النمسا، مع إدراك مدير متحف فيينا ماتي بونزل، ارتباط تاريخ مدينته بتلك اللحظة التاريخية. فأطلق نداء لسكان المدينة طالباً إرسال مواد أو صور أو أفلام لتوثيق الحياة خلال فترة «كوفيد 19» للأجيال المقبلة. ومنذ إصدار ندائه، في 25 مارس، وصلت أكثر من 3 آلاف قطعة إلى متحف فيينا.

    وفي ألمانيا أيضاً، عمد متحف مدينة كولونيا على تسجيل هذا الوضع الاستثنائي للأجيال المقبلة. وطلب من السكان حفظ كل ما هو جديد ومختلف، حيث قام بتجميع أكثر من 40 قطعة ذات صلة تاريخية.

    وحالياً، تقلد متاحف المدن ومتاحف التاريخ الطبي والمتاحف التاريخية نموذج فيينا وتشرع في جمع تذكارات «كوفيد 19»، وقد طور «بيت تاريخ جمهورية ألمانيا الاتحادية»، ثلاث مجموعات خاصة بالجائحة: «كوفيد والحياة اليومية» و«كوفيد والاقتصاد» و«كوفيد والموت» وأصبح لديه الآن حوالي 600 عنصر في مجموعته قام بجمعها بنفسه دون إطلاق نداء للسكان. لكن العروض لم تبدأ بعد، فالجائحة لا تزال تتفشى والمتاحف بحاجة لمسافة تاريخية في سبيل شرح الأحداث وتصنيفها.

    طباعة Email