العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    سموه يبحث مع الرئيس الفرنسي هاتفياً علاقات الصداقة والتعاون

    محمد بن زايد وماكرون: الحلول الدبلوماسية والحوار يرسخان الأمن والاستقرار في المنطقة

    أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، أمس، أهمية دفع الجهود باتجاه ترسيخ الأمن والسلام والاستقرار في المنطقة، من خلال الحلول الدبلوماسية والحوار الفاعل، بما يحقق تطلعات الشعوب إلى البناء والتنمية، والعيش بسلام واستقرار.

    جاء ذلك خلال اتصال هاتفي تلقاه أمس صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد من الرئيس الفرنسي، بحثا خلاله علاقات الصداقة والتعاون وسبل تعزيزها وتنميتها لما فيه خير البلدين والشعبين الصديقين. وتبادل سموه وماكرون خلال الاتصال وجهات النظر بشأن التطورات الإقليمية. كما تناول الاتصال مستجدات جائحة «كورونا» في البلدين والعالم، وجهود التعامل معها على مختلف المستويات.

    لمتابعة التفاصيل اقرأ أيضاً:

    محمد بن زايد والرئيس الفرنسي يبحثان هاتفياً علاقات البلدين والتطورات في المنطقة

    طباعة Email