"ميتا" تواصل الاستثمار في مشروع "رياليتي لابس"

ت + ت - الحجم الطبيعي

تعتزم شركة ميتا بلاتفورمس المالكة لشبكة التواصل الاجتماعي فيسبوك تخصيص نحو 20% من إجمالي نفقاتها لقطاع "رياليتي لابس" خلال العام المقبل، رغم الشكوك التي تحيط بمستقبل هذا القطاع الذي يركز على تطوير تكنولوجيا الواقع المعزز والواقع الافتراضي وما يسمى بالميتافيرس.

وأشارت وكالة بلومبرج للأنباء إلى أن هذه التقديرات التي قدمها أندرو بوسوورث المدير التقني لشركة ميتا في رسالة عبر الإنترنت، اليوم الاثنين، تزيد قليلاً عن التقديرات التي خصصتها الشركة خلال الربع الثالث من العام الحالي للاستثمار في رياليتي لابس وكان 18%. ويعني هذا أن الجزء الأكبر من  استثمارات ميتا سيتم توجيهه إلى ما تقول ميتال إنها "عائلة التطبيقات" وهي فيسبوك وإنستجرام وواتسآب ومسنجر.

يذكر أن سهم ميتا تراجع خلال العام الجاري بنحو 65% من قيمته، في حين شكك البعض في جدوى رهان الرئيس التنفيذي مارك زوكربيرج المكلف على تكنولوجيا ميتافيرس الذي جاء في الوقت الذي خفضت فيه الشركة النفقات الأخرى بما في ذلك تسريح عدد كبير من الموظفين.

وسجل قطاع رياليتي لابس خسائر تشغيل بقيمة 9.4 مليارات دولار خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الحالي. في المقابل حققت ما تسمى عائلة تطبيقات ميتا أرباحاً بقيمة 32 مليار دولار خلال الفترة نفسها.

وقال بوسوورث إن العام الحالي كان أصعب من التوقعات، مضيفاً: "التحديات الاقتصادية في كل أنحاء العالم، مع الضغوط على الأنشطة الرئيسية لميتا أدت إلى إثارة العاصفة الكاملة من التشكيك في الاستثمارات التي نقوم بها".

وتابع بورسوورث إن تخصيص 20% من استثماراتنا للتكنولوجيات المستقبلية، هو "مستوى الاستثمار الذي نعتقد أنه معقول بالنسبة لشركة ملتزمة بالبقاء في ريادة أحد أكثر الصناعات تنافسية وابتكاراً في الأرض".

طباعة Email