"أبل" و"غوغل" تطوران نظاماً للتحذير من كورونا

أعلنت شركتا أبل وغوغل أمس الثلاثاء إتاحة نظام التحذير من التعرض لفيروس كورونا على هواتفهما الذكية من دون تثبيت تطبيق منفصل.

وبدلاً من تطوير التطبيق بأنفسهم، يمكن لمسؤولي الصحة العامة تزويد Google وApple بملف إعداد يحتوي على الإرشادات والمحتوى، بما في ذلك الرسائل إلى المستخدمين، ومعلمات مؤشرات المخاطر، لتفعيل إشعار التعرض لفيروس كورونا. وستستخدم Google المواصفات والمؤشرات التي يوفرها مسؤولو الصحة العامة لإنشاء تطبيق Android لهيئة الصحة العامة يحمل العلامة التجارية للهيئة وشعارها، أما Apple، فستقوم باستخدام ملف الإعداد لتقديم إشعارات التعرض لفيروس كورونا مباشرة من خلال نظام iOS إلى مستخدمي Apple في المنطقة الخاصة المحددة.

وفي السابق، كان يتعين على الإدارات الصحية تطوير تطبيقاتها الخاصة للاستفادة من نظام التحذير، وكان يجب على المستخدمين تنزيله.

ويجب على الحكومات ومستخدمي الهاتف اختيار استخدام التكنولوجيا، التي تنبه الأشخاص إذا تواصلوا مع شخص ثبتت إصابته بكوفيد- 19.

وتتبادل الهواتف الذكية المزودة بهذه الوظيفة المعلومات عبر تقنية البلوتوث، وعادة ما تحذر المستخدم إذا كان على اتصال بشخص مصاب لمدة 15 دقيقة في نطاق مترين.

ويمكن للسلطات المحلية تعديل مدة الاتصال ومسافته لتلقي تنبيه.

كلمات دالة:
  • غوغل،
  • أبل ،
  • فيروس كورونا
طباعة Email
تعليقات

تعليقات