تويتر يعترف باستغلال بيانات المستخدمين

 أعلن موقع "تويتر" أنه "خذل" مستخدميه عندما شارك بيانات الأفراد مع "شركاء معلنين" دون موافقة المستخدمين.

وذكر موقع التواصل الاجتماعي أنه اكتشف مؤخرا حالات تم فيها "استخدام خيارات الإعدادات "الخاصة بالمستخدمين" ربما بشكل مخالف لما هو مقصود".

وقالت الشركة إنها ربما تكون قد شاركت مع الشركاء المعلنين بيانات المستخدمين الذين استخدموا تطبيق الجوّال منذ مايو 2018، بما في ذلك رمز البلد وتفضيلات الإعلانات "حتى لو لم تمنحونا إذنا للقيام بذلك".

واضافت إنه منذ سبتمبر 2018، ربما تكون قد أظهرت للمستخدمين "إعلانات تستند إلى استنتاجاتنا حول الأجهزة التي تستخدمونها، حتى لو لم تمنحنا الإذن للقيام بذلك".
وأوضحت الشركة، التي تتخذ من سان فرانسيسكو مقرا لها، أنه تم حل المشكلات يوم الاثنين، مضيفة أنها ما زالت تجري تحقيقا "لتحديد من الذي قد تأثر".

وقالت الشركة: "تثقون بنا في اتباع اختياراتك وقد أخفقنا في ذلك. نأسف لحدوث هذا، ونتخذ خطوات للتأكد من أننا لن نرتكب خطأ مثل هذا مرة أخرى".

وكانت "تويتر" واحدة من الشركات التي قامت في مايو 2018 بتحديث شروط خدمتها لتتماشى مع قواعد الاتحاد الأوروبي الجديدة التي تحكم البيانات والخصوصية ، والمعروفة باسم اللائحة العامة لحماية البيانات (جى دى بى آر ).

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات