خيبة أمل جديدة لهواوي

رفض وزير التجارة الأمريكي ويلبور روس تحديد أي موعد نهائي للتوصل لاتفاق تجارة مع الصين وشن هجوما جديدا على عملاق الاتصالات هواوي، مما يزيد من انحسار الآمال في وضع نهاية لحرب تجارية مستمرة منذ 17 شهرا أبطأت النمو العالمي.

وقال روس في مقابلة مع رويترز يوم الثلاثاء إن التوصل إلى اتفاق تجارة مع الصين يكون في صالح الولايات المتحدة أهم من التعجل وإبرام اتفاق بحلول نهاية العام الحالي أو حتى العام المقبل.

وأضاف أن أكبر اقتصادين في العالم ما زالا بحاجة للعمل على تفاصيل تتعلق بشراء الصين منتجات زراعية وبعض المسائل الهيكلية وآلية إنفاذ من أجل توقيع اتفاق تجارة مؤقت كان الرئيس دونالد ترامب يأمل في إتمامه الشهر الماضي.

وقال ترامب في تصريحات من أوروبا أمس الثلاثاء إن اتفاق التجارة المؤقت مع الصين قد ينتظر إلى ما بعد انتخابات الرئاسة الأمريكية في نوفمبر تشرين الثاني 2020، مما دفع الأسواق المالية للهبوط.

وفي مقابلة أوسع خلال زيارة إلى نيويورك، قال روس "النقطة التي كان يحاول توضيحها هي أننا بحاجة لاتفاق ملائم، وسواء جاء في ديسمبر الجاري أو في ديسمبر المقبل أو أي موعد آخر فإن ذلك أقل أهمية بكثير من التوصل لاتفاق ملائم".

وهاجم الوزير الأمريكي هواوي قائلا إن الشركة الصينية التي وضعتها الحكومة الأمريكية على قائمة سوداء في مايو تشجع مورديها على انتهاك القانون الأمريكي من خلال إبلاغهم بأن ينقلوا عملياتهم إلى خارج البلاد لتفادي العقوبات الأمريكية.

كلمات دالة:
  • شركة هواوي الصينية،
  • شركة هواوي،
  • أزمة هواوي،
  • هواتف هواوي،
  • هواوي مايت 20،
  • هواوي مايت 10،
  • جوجل
طباعة Email
تعليقات

تعليقات