نموذج التحقق الجديد في تويتر يزيد الحسابات المزيفة

ت + ت - الحجم الطبيعي

انتهز العديد من مستخدمي موقع تويتر الفرصة لإنشاء حسابات وهمية للمشاهير، بعدما أعلنت منصة التواصل الاجتماعي عن نظام تحقق جديد عقب استحواذ ملياردير التكنولوجيا إيلون ماسك عليها.

في السابق، كان يُطلب من المشاهير والسياسيين والصحفيين والشخصيات العامة الأخرى تقديم إثبات الهوية قبل استلام شارة علامة التحقق الزرقاء. وبحسب النموذج الجديد، سيحصل جميع العملاء الذين يشتركون بمبلغ 8 دولارات شهريا على حسابات تم التحقق منها.

وقال ماسك أن التحقق من خلال خدمات الدفع وتطبيقات آبل وجوجل كان كافيا، بحيث يمكن لتويتر الاستغناء عن التحقق من هوية المشترك.

كما هدد ماسك بالقضاء على الحسابات المزيفة والحسابات الساخرة، قائلا إن أي شخص يدير حسابا شخصيا باسم شخص آخر، ولا يميزه معتبرا أنه محاكاة ساخرة يجب حظره دون سابق إنذار.

مع ذلك، ظهر عدد من الحسابات المزيفة منذ بدء تطبيق النظام الجديد على الرغم من التهديد بالحظر.

على سبيل المثال، غرد مستخدم يتظاهر بأنه ليبرون جيمس، أمس الأربعاء، بأن نجم كرة السلة كان يخطط لمغادرة لوس أنجليس ليكرز، مما تسبب في ضجة قبل حظر هذا الحساب الذي يختلف قليلا فقط عن اسم الحساب الرسمي للاعب.

وفيما يمكن أن يكون وعدا بمزيد من التدقيق، غرد ماسك، في وقت متأخر من يوم أمس قائلا: "في الأيام المقبلة، سنضيف مزيدا من التفاصيل إلى شارة التحقق، مثل الانتماء التنظيمي والتحقق من الهوية".

طباعة Email