قراصنة ينشرون بيانات أكبر شركة تأمين أسترالية بعد رفض دفع الفدية

ت + ت - الحجم الطبيعي

بدأ قراصنة إنترنت في نشر بيانات عملاء بعد سرقتها من أكبر شركة تأمين صحي في أستراليا "ميديبانك"، حسبما قالت الشركة اليوم الأربعاء.

ويعتقد أن عملية القرصنة التي وقعت الشهر الماضي طالت بيانات حوالي 9.7 مليون عميل حالي وسابق من عملاء ميديبانك.

وقال ديفيد كوكزكار الرئيس التنفيذي لميديبانك إن بعض البيانات ظهرت على منتدى على شبكة الإنترنت المظلمة، التي لا يُكشف فيها عن هوية ناشر المعلومات، يوم الأربعاء بعد أن رفضت الشركة دفع فدية.

وأضاف كوكزكار: "نعتذر دون تحفظ لعملائنا".

وتابع: "هذا عمل إجرامي يهدف إلى إلحاق الأذى بعملائنا والتسبب في محنة. نحن نأخذ على محمل الجد مسؤوليتنا لحماية عملائنا ونحن على استعداد لدعمهم".

وتعمل ميديبنك مع الحكومة الأسترالية والشرطة الاتحادية الأسترالية.

وقالت الشرطة الاتحادية في بيان إنها "تدرك أنه تم نشر معلومات محزنة وشخصية للغاية" وإنها تعمل على تحديد من يقف وراء الاختراق.

طباعة Email