ماسك و«تويتر» يتفقان على تأجيل حضوره إلى المحكمة

ت + ت - الحجم الطبيعي

كشفت مصادر مطلعة أن الملياردير الأمريكي إيلون ماسك وإدارة شركة تويتر للتواصل الاجتماعي اتفقا على تأجيل الظهور الذي طال انتظاره للملياردير أمام المحكمة التي تنظر دعوى الشركة لإلزامه باستكمال صفقة شرائها مقابل 44 مليار دولار بعد إعلانه التراجع عنها في يوليو الماضي.

وأعلن ماسك، أول من أمس، استعداده للمضي قدماً في صفقة شراء تويتر بالسعر الذي تم الاتفاق عليه من قبل، وهو 54.20 دولاراً للسهم الواحد رغم تراجع سعر السهم بشدة خلال الشهور الأخيرة.

وأشارت وكالة بلومبرغ للأنباء إلى أنه من المحتمل تعليق نظر دعوى تويتر ضد إيلون ماسك والمقرر نظرها يوم 17 أكتوبر الحالي.

وبحسب المصادر، فإن الجانبين اتفقا على تأجيل حضور ماسك إلى المحكمة الذي كان مقرراً صباح اليوم، في الوقت الذي يحاول فيه محامو الطرفين إنهاء إجراءات اسقاط الدعوى.

في المقابل، تراجع سهم تويتر صباح اليوم بنسبة 1.4% 50.58 دولاراً، وهو ما يشير إلى أن السوق لا تؤمن تماماً بإمكانية إتمام الصفقة حتى الآن.

وكشفت وثائق محكمة تم الكشف عنها أمس أن ماسك طلب إلغاء جلسة كانت مقررة يوم 28 سبتمبر الماضي، لتقديم إجابات تتعلق بتخليه عن صفقة شراء شركة تويتر مقابل 44 مليار دولار، بسبب مخاوف تتعلق بإصابة أحد محاميي تويتر بكوفيد-19.

وكانت شركة تويتر قدمت شكوى إلى قاضي محكمة في ديلاور قالت فيها إن ماسك "يسعى إلى التهرب" من الاستجواب.

ورد محامو ماسك، في اليوم نفسه، بأن الإشارة إلى تهربه من الاستجواب "أمر لا مسوغ له"، وأنه قدَّم "طلباً منطقياً يتوافق مع إرشادات المراكز الأمريكية للوقاية من الأمراض ومكافحتها"، بعدم الحضور شخصيا جلسة الاستجواب، وفقاً لردهم في 27 سبتمبر.

وقال ماسك، يوم الثلاثاء الماضي، إنه تراجع وعرض مواصلة عرضه لشراء تويتر مقابل 44 مليار دولار، بشروطه الأساسية، في خطوة من شأنها أن تضع حدا للمحاكمة المقرر أن تنطلق في 17 من أكتوبر الجاري.

وحال حدث ذلك، سيتم بالطبع إلغاء جلسة الاستجواب بشأن التخلي عن الصفقة.

طباعة Email