في وقت اقتصادي صعب.. آبل تطرح هواتف وساعات جديدة

ت + ت - الحجم الطبيعي

من المتوقع أن تكشف شركة أبل، اليوم الأربعاء، عن مجموعة جديدة من طرز هواتف آيفون 14 وساعات أبل، في خطوة ستختبر مدى استعداد المستهلكين لاقتناء أجهزة أكثر تطوراً وسط موجة التضخم والوضع الاقتصادي القاتم.

ويتوقع محللون أن تعلن أبل عن أحدث هواتف آيفون التي يمكنها أن تبعث رسائل طوارئ باستخدام الأقمار الصناعية، وذلك في مؤتمرها السنوي الذي يحمل هذا العام عنوان (لأبعد مدى) في مقرها الرئيسي في مدينة كوبرتينو بولاية كاليفورنيا الأمريكية.

وعلاوة على ذلك، يتوقع محللون الإعلان عن مجموعة من هواتف آيفون 14 تحتوي على تحديثات متفاوتة، منها كاميرات أفضل قليلاً ومعالجات جديدة، وأسعار تزيد بواقع 100 دولار أو أكثر على طرز العام الماضي.

وستقدم على الأرجح أكبر الشركات المدرجة من حيث القيمة السوقية في العالم بعض الطرز الأقدم أو الأقل تطوراً بأسعار مخفّضة. وحتى الآن أظهرت قاعدة عملاء أبل الموسرين نسبياً استعداداً أكبر لمواصلة الإنفاق على الرغم من ارتفاع التضخم. لكن الطرز الجديدة ستكون نقطة ارتكاز مبيعات أبل خلال مواسم التسوق في العطلات بالأسواق الغربية.

وقد تتمتع هواتف أيفون الجديدة بالقدرة على إرسال رسائل طوارئ عبر الاتصال بالإنترنت عن طريق الأقمار الصناعية عندما لا تتوافر شبكات الهاتف المحمول.

ومن المرجح أن تكون وظائف المراسلة بدائية، وتعمل شركات أخرى على وظائف مماثلة. وقال إيلون ماسك مؤسس شركة سبيس إكس الشهر الماضي إن شركة تي-موبايل ستستخدم أقمار شركته لتوصيل الهواتف مباشرة بالإنترنت.

وقال بوب أودونيل من شركة تك أناليسيز ريسيرش، إن طمأنينة مستخدمي أبل إلى إمكانية إرسال رسائل طوارئ يمكن أن تحفزهم على ترقية هواتفهم للحصول على هذه المزية.

وأضاف: "على الرغم من أنك لا تفعل هذا كل يوم، فإنه سيغير مفهومك عما تفعله بهاتفك".

ويتوقع محللون أيضاً أن تكشف أبل عن مجموعة جديدة من ساعاتها بما في ذلك نموذج محسّن من النسخة الأرخص (أبل ووتش إس.إي)، إضافة إلى الإصدار الجديد (أبل ووتش 8). كما يتوقعون أيضاً نسخة جديدة متطورة تسمى (أبل ووتش برو) من الأرجح أن تتضمن ميزات جديدة للرياضيين.

طباعة Email