"غوغل" و"إير بي إن بي" توقفان خدماتهما في روسيا

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت شركة التكنولوجيا الأمريكية العملاقة (غوغل) وقف بيع الإعلانات عبر الإنترنت في روسيا، في ظل استمرار الهجوم الروسي على أوكرانيا.

وقالت الشركة في بيان اليوم الجمعة: "في ظل الظروف الاستثنائية، قررنا وقف الإعلانات في روسيا".

وأضافت الشركة أنها ستواصل مشاركة أي تحديث للمعلومات حينما يصبح ذلك مناسبا، في ظل تطور الوضع بوتيرة متسارعة.

وكانت غوغل حظرت في وقت سابق على وسائل الإعلام الحكومية الروسية شراء أو بيع الإعلانات عبر منصتها. كما أوقفت خدمة توفير معلومات بشأن حركة المرور في أوكرانيا عبر برنامج " غوغل ماب" الملاحي، حيث قالت الشركة إنها اتخذت تلك الخطوة بالتشاور مع السلطات الأوكرانية، وذلك لحماية المواطنين الأوكرانيين.

وفي سياق متصل، نشر بريان تشيسكي، الرئيس التنفيذي لشركة "إير بي إن بي" المتخصصة في تأجير المنازل لقضاء العطلات، تغريدة عبر حسابه على موقع "تويتر" مساء أمس الخميس أعلن فيها أن الشركة قررت وقف أنشطتها في روسيا وبيلاروس.

وتشير وكالة بلومبرج للأنباء إلى أن تعليق خدمات "إير بي إن بي" في روسيا يأتي بعد أيام من تصريح للرئيس التنفيذي للشركة قال فيه "إن جميع الخيارات مطروحة على الطاولة"، فيما يتعلق بالرد على الهجوم الروسي لأوكرانيا.

وكانت أولى خطوات "إير بي إن بي" في إطار هذا الرد تطوعها باستضافة ما يصل إلى 100 ألف لاجئ أوكراني، مشيرة إلى أنها تواصلت مع 14 حكومة دولة للمساعدة.

ووفقا لبيانات شركة "إير دي إن إيه" الأمريكية المتخصصة في البيانات والأبحاث الفندقية، فإن روسيا تعرض أكثر من 90 ألف منزل للإيجار لمدة قصيرة عبر مختلف المنصات، في حين أن بيلاروس تعرض فقط ما يزيد عن 1800 وحدة للإيجار لمدة قصيرة.

وأوضح تشيسكي في وقت سابق أن العقوبات التي تفرضها الولايات المتحدة الأمريكية ودول أخرى على روسيا صعبت من ممارسة الأعمال التجارية داخل البلاد.

وتشير تقديرات الأمم المتحدة إلى أن نحو 4 ملايين شخص قد يغادرون أوكرانيا بنهاية المطاف، فرارا من وجه الهجوم الروسي.

طباعة Email