تونس تطلق أول قمر اصطناعي لـ "إنترنت الأشياء" غداً

أعلن مجمع "تيلنت" المتخصص في التكنولوجيا والبرمجيات والأنشطة الهندسية في تونس أمس الخميس، عن إطلاق أول قمر اصطناعي تونسي إلى الفضاء غداً السبت.

وسيطلق القمر الاصطناعي التونسي "تشالنج وان" (تحدي واحد) إلى مداره حول الأرض في ذكرى الاستقلال يوم 20 مارس الجاري من القاعدة الفضائية الروسية "بايكونور" في كازاخستان على متن المركبة الروسية "سويوز2 "، بعد خضوعه إلى عدة اختبارات كان آخرها يوم 13 فبراير الماضي، بحسب ما أفاد به المجمع.

وستنقل الصفحة الرسمية لمجمع "تيلنت" على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" عملية إطلاق المركبة الروسية حاملة للقمر الاصطناعي التونسي بدءا من الساعة 15ر5 دقيقة فجر يوم السبت.

وقال مدير المجمع محمد فريخة لوكالة الأنباء التونسية إن القمر الاصطناعي تونسي مئة بالمئة وتم إنجازه بخبرات وكفاءات محلية من نحو عشرين مهندس تونسي يعملون بالمؤسسة، من خريجي المدارس التونسية، وبدعم من بعض الخبرات التونسية المتواجدة في وكالات فضاء دولية.

وأفاد فريخة بأن القمر مختص في "إنترنت الأشياء"، وهي تقنية ستشكل مستقبل الإنترنت في العالم.

كما أوضح أن المشروع بدأ العمل عليه منذ العام 2016 ومن ثم جرى الاتفاق بين مجمع "تيلنت" ووكالة الفضاء الروسية " روسكوزموس " في 2018 لقبول إطلاق القمر الصناعي.

وقال أنيس يوسف المسؤول عن المشروع  إن الهدف من القمر الاصطناعي هو ''المصادقة على استعمال تقنية اتصالات جديدة لأول مرة في العالم. عدة شركات عالمية تنتظر نجاح إطلاق هذا القمر''.

ونقلت وكالة الأنباء التونسية أن القمر الاصطناعي التونسي سيمكن من تبادل المعطيات في عديد المجالات من بينها النقل والفلاحة وخدمات الإمداد والتموين (اللوجستيك) من خلال استقباله المعطيات وإرسالها للمزودين في مختلف دول العالم.

كلمات دالة:
  • التكنولوجيا،
  • البرمجيات ،
  • تونس ،
  • كازاخستان ،
  • قمر اصطناعي
طباعة Email