في اختبار لتوازنه وقدرته على السير عبر التضاريس الوعرة

"أطلس" يركض في الطبيعة كالبشر

شُوهد الروبوت الآلي "أطلس" ذو البنية البشرية، في إطلالة جديدة أخيراً، وهو يركض على ارض عشبية وسط الطبيعية، بخطوات ثابتة أشبه بالبشر.

وظهر الروبوت في فيلم الفيديو الذي نشرته "بوسطن ديناميكس" على "يوتيوب"، وهو يركض على امتداد مساحة من العشب، على خلفية مشاهد طبيعية من الأشجار وبعض المباني المتفرقة. وباستثناء الطنين وأصوات صليل الحديد الصادرة عن محركات الروبوت ومفاصله، بدا مشهد الروبوت سلساً ويسير وفق منهجية ثابتة، وإن كان قد المنظر أثار بعض القلق من احتمال ما يمكن أن تحققه تلك الروبوتات مستقبلاً.

وقد أسمت "بوسطن ديناميكس" الفيديو: "أطلس هل تأخذ قسطاً من الهواء المنعش؟" كما لو أن الروبوت خرج بشكل مفاجئ للقيام بعض تمارين الركض.
الروبوت الموصوف على موقع الشركة بـ "الروبوت الآلي ذي البنية البشرية الأكثر دينامية في العالم"، يظهر في الفيديو، وهو يركض بوتيرة بطيئة لكن بثبات، وصولا إلى منحدر فحقل آخر، قبل أن يتوقف أمام جذع شجرة على الأرض. بعدها يستقيم أطلس ويحني ركبتيه ويرفع ذراعيه ويقفز فوق جذع الشجرة، ويهبط دون ترنح على الأرض، كما يفعل الانسان.

يذكر أن هذه ليست المرة الأولى التي ينتشر فيديو لأطلس على الانترنت. سبق أن ظهر على يوتيوب في 23 فبراير 2016، وهو يسير عبر غابة مغطاة بالثلوج، كما وهو يعمل على تكديس صناديق على الرفوف، كما وهو يستعيد توازنه بعد ان قام أحد موظفي الشركة بدفعة بعصا لعبة الهوكي.

وفي 16 نوفمبر 2017 ظهر أطلس في فيديو وهو يقفز ويقوم بالشقلبة إلى الوراء.

لكن هذه المرة الأولى التي يظهر فيها أطلس" يركض بحرية" في الهواء الطلق، في اختبار لتوازنه وقدرته على التنقل داخل مشهد طبيعي بأرضية غير متساوية، حيث أفاد موقع "بوسطن ديناميكس" أن مجسات الاستشعار لأطلس مصممة بشكل يسمح له بالانتقال بسلاسة فوق "تضاريس وعرة" واستعادة توازنه بسرعة إذا ما تعثر أو سقط على الأرض.

 

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon