يمتد على 4500 متر مربع بتكلفة 213 مليون درهم

جناح ألمانيا في «إكسبو».. رحلة معرفية نحو الاستدامة

كشفت ألمانيا أمس عن تصميم ومفهوم جناحها في إكسبو 2020 دبي، ويوفر الجناح لزواره رحلة معرفية نحو الاستدامة وتبلغ تكلفة إنشائه أكثر من 213 مليون درهم (ما يعادل 50 مليون يورو). ويمتد على مساحة 4500 متر مربع ليكون بذلك أحد أكبر أجنحة البلدان المشاركة في الحدث.

جاء ذلك خلال مؤتمر عقد أمس في دبي للكشف عن تفاصيل جناح ألمانيا في إكسبو بحضور إرنست بيتر فيشر، سفير جمهورية ألمانيا الاتحادية لدى الدولة، وديتمار شميتس، المفوض العام للجناح الألماني في إكسبو 2020 دبي، ونجيب محمد العلي، المدير التنفيذي لمكتب إكسبو 2020 دبي إلى جانب عدد من أعضاء فريق الجناح الألماني، كما حضر الحدث مجموعة من رجال الأعمال ومديري الشركات الألمانية.

تجربة تفاعلية

وسيكون زوار إكسبو 2020 دبي القادمون من مختلف أرجاء العالم على موعد مع تجربة نوعية في الجناح الذي يقوم على مفهوم «ملتقى ألمانيا» Campus Germany وسيتم تشييد الجناح الذي صممته شركة «فاكت آند فيكشن» التي تتخذ من مدينة كولونيا مقراً لها، وشركة «لافا» للهندسة المعمارية من برلين، في منطقة الاستدامة في إكسبو 2020 دبي. وسيتميز الجناح بتصميم «تركيبي» على هيئة حرم جامعي يتألف من وحدات منفصلة تتقاطع في ردهة فسيحة تضم مسرحاً ومطعماً، ليقدم بذلك صرحاً فنياً مذهلاً يجسد المفهوم الرئيسي للجناح. وسيوفر الجناح الذي صمم ليكون وجهة للمعرفة والبحوث والتواصل، تجربة تفاعلية مصممة خصيصاً لكل زائر على حدة، في الوقت الذي يستعرض فيه أحدث الابتكارات الألمانية في مختلف مجالات التكنولوجيا والعلوم.

وأثناء زيارة الجناح، سيحظى كل زائر بتجربة مخصصة يقدمها نظام المساعد الذكي، وهي تقنية متطورة سيتم الكشف عنها للمرة الأولى على الإطلاق خلال المعرض. وسيكون هذا الجهاز مرافقاً غير مرئي يصطحب الزوار في رحلتهم عبر الجناح ويقدم لهم معلومات مفيدة.

التعليم والاستدامة

ومن جانبه قال ديتمار شميتس، المفوض العام للجناح الألماني في إكسبو 2020 دبي: نظراً للأهمية القصوى التي يحظى بها التعليم والاستدامة كأولويات بارزة على الأجندات الإقليمية والعالمية، شكلت هاتان القضيتان محور تركيز رئيسياً بالنسبة لنا عند تصميم الجناح الألماني المشارك في إكسبو 2020 دبي، وأضاف: يتميز جناحنا بتصميمه الذي يجمع بسلاسة بين أسلوب العرض المتميز والبنيان المعماري المدهش، في إطار حبكة قصصية تستحوذ على انتباه الزوار من بدايتها حتى خاتمتها، وتدعوهم إلى التفاعل مع المحتوى والمشاركة بحيوية في التجربة بمجملها.

منصة مثالية

وقال نجيب محمد العلي، المدير التنفيذي لمكتب إكسبو 2020 دبي: انسجاماً مع رؤية وأهداف إكسبو 2020 دبي التي نسعى من خلالها إلى تمكين جميع زوارنا من المساهمة في جعل العالم مكاناً أفضل، سيوفر الجناح الألماني منصة مثالية تتيح للزوار اكتساب الكثير من المعرفة واستكشاف آفاق الاستدامة وخوض تجربة ممتعة في الوقت نفسه. وتابع: نتطلع قدماً إلى مشاهدة المزيد من التصاميم والمفاهيم المبتكرة للأجنحة التي ستكشف عنها الدول الأخرى المشاركة بينما نواصل مسيرتنا نحو العام 2020، ولفت إلى وجود 10 آلاف مقيم ألماني في الإمارات، فيما استقطبت دبي 302 ألف سائح ألماني خلال النصف الأول من العام الجاري مقارنة بـ 12% في الفترة نفسها من 2017.

مساعد ذكي

ويبدأ زوار الجناح الألماني رحلتهم بمرحلة «التسجيل»، ليتلقوا بعد تقديم المعلومات الأساسية مثل الاسم والجنسية واللغة المفضلة، شارة مزودة بتقنية المساعد الذكي «IAMU» الذي سيرافقهم خلال رحلتهم في الجناح.

وستضم قاعة الاستقبال في الجناح قسماً كبيراً يضم 155 ألف كرة تسلط كل واحدة منها الضوء على أحد رواد الاستدامة في ألمانيا، أو تروي قصتها الخاصة حول الاستدامة. وما على الزوار إلا اختيار كرة ووضعها ببساطة تحت ماسحة ضوئية للكشف عن رسالتها. وتماشياً مع مفهومه القائم على الوحدات المتعددة، سيضم الجناح مختبرات مختلفة يمكن للزوار استكشافها. فمثلاً، تتيح مختبرات «الطاقة» و«مدينة المستقبل» و«التنوع البيولوجي»، للزوار فرصة معرفة المزيد عن الإنجازات والابتكارات الألمانية في مجال الاستدامة، إضافة إلى التعرف إلى تأثير أعمالهم ونشاطاتهم على البيئة من حولهم.

وفي ختام الرحلة، سيدرك كل زائر الأهمية الحقيقية للعمل الجماعي في سبيل المضي قدماً نحو الاستدامة، وأن القضايا التي توحّد البشرية أكثر من تلك التي تقسمها.

وتصل تجربة زيارة الجناح الألماني في ختامها بإشراك الزوار بمهمة جماعية، في نشاط يسلط الضوء على ما يمكن للأفراد تحقيقه من خلال التعاون والعمل المشترك، وهو ما يمثل تجسيداً لشعار إكسبو 2020 دبي «تواصل العقول وصنع المستقبل».

إسعاد الزوار

أشار إرنست بيتر فيشر سفير جمهورية ألمانيا الاتحادية لدى الدولة، إلى أن جناح بلاده يهدف إلى تقديم تجربة مبهرة لزواره على غرار ما تقدمه مراكز إسعاد المتعاملين في حكومة الإمارات. ولفت إلى أن الإمارات وألمانيا تتشاركان العديد من الرؤى والطموحات بما فيها تلك الهادفة لتعزيز التسامح والانفتاح المجتمعي وبناء اقتصاد المعرفة والاستثمار في رأس المالي البشري والتقنيات والعلوم، كما أن البلدين يعتمدان سياسة الاقتصاد الحر والتعاون مع باقي الدول على أسس الاحترام المتبادل.

اقرأ أيضاً:

بالصور.. كشف النقاب عن تصميم الجناح الألماني في إكسبو 2020

بالصور.. أجنحة الدول في إكسبو 2020 تحلّق بفضاء الإبداع المعماري

تعليقات

تعليقات