سايس مدافع المغرب: ما زال أمامنا مباراة المركز الثالث

ت + ت - الحجم الطبيعي

قال رومان سايس مدافع المغرب إنه يشعر بخيبة أمل بعد الهزيمة أمام فرنسا في الدور قبل النهائي بكأس العالم لكرة القدم اليوم الأربعاء، لكنه لا يشعر بأي ندم.

واستفادت فرنسا من هدف مبكر عبر تيو هرنانديز ثم خروج ثنائي الدفاع رومان سايس ونصير مزراوي بسبب الإصابة في الشوط الأول لينضم إلى نايف أكرد الذي خرج من التشكيلة الأساسية قبل صفارة البداية.

وحسم راندال كولو مواني تأهل حاملة اللقب عندما هز الشباك قبل 11 دقيقة من النهاية.

وستلعب فرنسا ضد الأرجنتين في النهائي باستاد لوسيل يوم الأحد من أجل تحقيق اللقب الثالث لأي منهما.

وأبلغ سايس محطة الكأس الرياضية "نشعر بخيبة أمل بسبب النتيجة، كنا نريد الفوز مثل كل المباريات السابقة لكن ذلك لم يحدث.

"فخورون بما تحقق وتبقى لنا مباراة المركز الثالث أمام منافس لا يستهان به، وليس لدينا أي ندم. لعبنا رغم الإصابات والحمد لله وصلنا إلى هذا المستوى وحققنا إنجازا وكان بإمكاننا تحقيق الأفضل وسنسعى لحصد المركز الثالث".

ويلعب المغرب ضد كرواتيا يوم السبت في تحديد المركزين الثالث والرابع باستاد خليفة الدولي.
وكان سايس متفائلا بشأن مستقبل المنتخب المغربي.

وأضاف "لدينا مهارات عالية، ولاعبون جيدون في أفضل الأندية والبطولات وهذا ما صنع الفارق ولدينا روح مجموعة استثنائية وهو ما ساعدنا على الوصول إلى هذا المستوى.

"ما قدمناه كان جيدا لكن نريد الاستفادة من ذلك للمستقبل وسنخوض بطولات قارية ودولية أخرى بحثا عن الألقاب".

طباعة Email