فرناندو سانتوس: رحيل رونالدو عن مانشستر يونايتد لن يشتت انتباه البرتغال

ت + ت - الحجم الطبيعي

قال فرناندو سانتوس مدرب البرتغال اليوم الأربعاء عشية مواجهة غانا في بداية مشوار الفريقين في كأس العالم لكرة القدم إن منتخب بلاده لن يتشتت بالجدل المحيط برحيل القائد كريستيانو رونالدو عن مانشستر يونايتد.

وقال سانتوس للصحفيين: "هذا شيء لم نناقشه حتى. لم يتحدث أي لاعب عن ذلك الأمر ولا حتى رونالدو".

وأعلن مانشستر يونايتد أمس الثلاثاء أن رونالدو سيغادر النادي على الفور، لينهي فترته الثانية في أولد ترافورد بعد أن قال في مقابلة إعلامية إنه شعر بالخيانة من قبل النادي.

وقال زميله لاعب الوسط برونو فرنانديز، الذي يلعب لمانشستر يونايتد، في نفس المؤتمر الصحفي في قطر إنه لم يناقش الموقف مع زميله السابق في الفريق.

وقال فرنانديز: "لا أشعر بعدم الارتياح. لست مضطرا لاختيار التشكيلة. كان من دواعي سروري اللعب معه. نحن نعلم أن لا شيء يدوم إلى الأبد".

وقال سانتوس: إنه من "الأهمية بمكان" أن تقدم البرتغال أداء أفضل في كأس العالم هذا العام مقارنة بروسيا في 2018، عندما خسرت أمام أوروجواي في الدور الأول من أدوار خروج المغلوب، بدءا من مواجهة الغد مع غانا.

مشيراً إلى إنه لا يريد تكرار تجربة بطولة أوروبا 2016 عندما تعادلت البرتغال في جميع مبارياتها الثلاث في دور المجموعات، حتى لو كان هذا قد قادهم للفوز باللقب في نهاية المطاف.

وقال سانتوس: إن فوز السعودية المفاجئ على الأرجنتين أمس الثلاثاء أظهر المخاطر التي تواجه الفرق التقليدية القوية في كأس العالم حيث يلعب لاعبو الدول الأصغر بشكل متزايد في بطولات الدوري الكبرى في العالم.

وقال: "الأمر لا يتعلق فقط بما حدث للأرجنتين. لقد حدث هذا لعدة فرق أخرى".

طباعة Email