سيسي يطالب مهاجمي السنغال بالنهوض بعد الخسارة من هولندا

ت + ت - الحجم الطبيعي

طالب أليو سيسي مدرب السنغال مهاجميه بالتحلي بفاعلية أكبر أمام المرمى عقب خسارة المباراة الأولى بكأس العالم لكرة القدم 2-صفر من هولندا في استاد الثمامة اليوم الاثنين.

واستقبلت السنغال هدفين قبل النهاية من كودي جاكبو والبديل دافي كلاسن لتواصل هولندا سلسلة خالية من الهزائم في 16 مباراة تحت قيادة المدرب لويس فان جال.

وتساوت هولندا مع الإكوادور، التي هزمت قطر صاحبة الضيافة في المباراة الافتتاحية، بثلاث نقاط في المجموعة الأولى.

وفي غياب هدافها المصاب ساديو ماني عن البطولة اعتمدت السنغال على بولاي ديا كرأس حربة وثلاثي في الهجوم يشمل إسماعيلا سار وإدريسا جانا جي وكريبان دياتا، وسدد أبطال أفريقيا 15 كرة على المرمى، أربع منها فقط داخل الإطار.

وأبلغ سيسي الصحفيين "نحن محبطون لأننا لم نسجل، حصلنا على فرصتين أو ثلاث فرص خطيرة، نحتاج لفاعلية أكبر أمام المرمى".

وأضاف "إسماعيلا وكريبان مسؤولان لكن غياب ماني مشكلة بالطبع لنا، مهاجمونا بارعون ونعرف ما يمكنهم فعله".
وواصل "كانت مباراة صعبة ويجب أن نعمل على تسجيل الأهداف مع إسماعيلا وآخرين، نتوقع الكثير منه ومن كريبان".

وأشار سيسي إلى أن إصابة لاعب الوسط شيخو كوياتي والظهير الأيسر عبدو ديالو في الشوط الثاني أفقدت الفريق الزخم.

وخرج كوياتي على محفة بعد سقوط خاطئ عقب التحام هوائي.

وتابع المدرب "أنا قلق على حالة المصابين، بالنسبة لعبدو إنها مشكلة عضلية، فيما تعرض كوياتي لالتواء بالكاحل، نحتاج لفحصهما والتأكد من استعدادهما لمباريات أخرى".

وتخوض السنغال المباراة المقبلة أمام قطر يوم الجمعة ثم تواجه الإكوادور بعدها بأربعة أيام.

وقال سيسي "لو فزنا لانطلقنا بأفضل طريقة ممكنة، لكن المباراة الثانية الآن يمكن أن تكون صعبة ولا بد من الفوز بها.

"خسارتنا ستحفزنا أكثر لنستعد بشكل أفضل للمباريات القادمة".

 

كلمات دالة:
  • منتخب السنغال،
  • سيسي،
  • مدرب السنغال،
  • كاس العالم
طباعة Email