البرازيل تحافظ على سرية أوراقها في أول حصة تدريبية في قطر

ت + ت - الحجم الطبيعي

 

أجرى منتخب البرازيل المرشح للفوز بكأس العالم لكرة القدم أول حصة تدريبية له، الأحد، لكنه أحبط مئات الصحفيين في استاد العربي كانوا على أمل رؤية التشكيلة الأساسية المحتملة قبل مباراته الافتتاحية في المجموعة السابعة ضد صربيا يوم الخميس.

وتمتلئ تشكيلة أبطال العالم خمس مرات بالمواهب، لكن المدرب تيتي حافظ على سرية أوراقه، بينما كانت أكبر علامة استفهام تحيط بفينيسيوس جونيور.

وما زال يتعين على جناح ريال مدريد البالغ من العمر 22 عاماً، أن يضمن مكانه في التشكيلة الأساسية، ولم يكشف تيتي عما إذا كان سيشرك فريد مع زميله في مانشستر يونايتد كاسيميرو لتعزيز خط الوسط أو يطلق العنان لفينيسيوس في الأمام إلى جانب نيمار وريتشارليسون ورافينيا.

وحتى اللاعبين لا يعرفون على وجه اليقين من سيلعب منذ البداية أمام صربيا.

وقال المدافع أليكس ساندرو للصحفيين الأحد: "ليس لدينا أي فكرة عن التشكيلة الأساسية. نشعر بالفضول لمعرفة ما الذي سيقرره المدرب والمنافسة محتدمة لدخول التشكيلة".

وأضاف: "ومع ذلك، وبغض النظر عمن سيلعب منذ البداية، فنحن جميعاً مستعدون، ونعرف ما هي الخطة وما يتعين علينا القيام به".

وتابع: "الأيام القليلة الماضية في المعسكر التدريبي في تورينو، كانت رائعة، والفريق واثق جداً في ما يمكن تحقيقه".

وتعرض العديد من اللاعبين للإصابة، لكن كل لاعبي المنتخب البرازيلي ما زالوا في أفضل مستوياتهم، وهو أمر احتفوا به بعد جدول مزدحم بالمباريات مع الأندية خاصة بالنسبة لأولئك الذين يلعبون في أوروبا.

وقال أليكس ساندرو: "أشعر بالأسف لهؤلاء الذين سيغيبون عن البطولة، وفيما يتعلق بمخاوف البرازيل (من الإصابات) فمن الواضح أنه من الجيد أن يكون كل اللاعبين لائقين ويبلون بلاء حسناً".

وتابع: "إنها علامة تعطينا دفعة من الثقة قبل ما ينتظرنا". 

طباعة Email