العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    اليويفا يؤكد وجود خطة طوارئ لنهائي بطولة أوروبا

    أكد الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (اليويفا) إن لديه خطة طوارئ بديلة خاصة بالمباراة النهائية لبطولة أوروبا 2020 للعبة الشعبية تتضمن نقل المباراة من استاد ويمبلي اللندني إلى مكان آخر إن لم توافق الحكومة البريطانية على إعفاء المشجعين القادمين من الخارج من شرط الخضوع لعزل صحي لمدة 10 أيام.

    ودخل منظمو البطولة في محادثات مع الحكومة البريطانية بعد أن قررت الحكومة تأجيل خططها الخاصة بإلغاء القيود المتعلقة بفيروس كورونا في 21 يونيو  الجاري.

    وقالت صحيفة تايمز اللندنية اليوم الجمعة إن العاصمة المجرية بودابست هي بديل مطروح لاستضافة المباراة لو رفضت بريطانيا حضور الجمهور القادم من الخارج في استاد ويمبلي.

    ومن المقرر إقامة مباراتي قبل النهائي والمباراة النهائية في الاستاد اللندني الشهير في الشهر المقبل إضافة إلى مباراتين في دور 16.

    وقال اليويفا في بيان "دائما هناك خطة طوارئ بديلة لكننا على ثقة بإقامة أخر جولتين من البطولة في لندن".

    وأوضح اليويفا أن المحادثات مع السلطات المحلية في بريطانيا تتمحور حول السماح لمشجعي الفرق المشاركة بحضور المباريات "في ظل قيود احترازية صارمة فيما يتصل بالفحوص وأماكن التواجد لن تسمح بأن تتجاوز مدة إقامتهم في المملكة المتحدة 24 ساعة كما أن تحركاتهم ستقتصر على وسائل نقل وأماكن محددة فقط".

    وأكد اليويفا أنه يتفهم موقف السلطات البريطانية في الوقت الحالي وعبر عن أمله في إمكانية التوصل إلى "قرارات مناسبة" للجميع.

    كما عبر الاتحاد القاري عن سعادته بالسماح بحضور 50 في المئة على الأقل من القدرة الاستيعابية لويمبلي خلال مراحل خروج المغلوب ما يعني حضور 40 ألف مشجع.

    وتستضيف بودابست أربع مباريات في البطولة وتسمح بحضور جماهيري كامل.
    وتسمح بودابست فقط بحضور المشجعين المحليين الذين تلقوا التطعيم وللأجانب الذين يثبتون خلوهم من العدوى من خلال نتيجة فحص سلبية.

    وقال متحدث باسم الاتحاد المجري لكرة القدم إن المنظمين في بلاده "يركزون على استضافة أربع مباريات في بودابست حاليا".

    وأضاف المتحدث "لكن الاتحاد المجري لكرة القدم على أهبة الاستعداد لاستضافة أي أحداث على المستوى الأعلى في كرة القدم".
     

    كلمات دالة:
    • الاتحاد الاوروبي لكرة القدم،
    • يويفا،
    • كأس امم اوروبا
    طباعة Email