العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    روسيا تحي آمالها في بلوغ دور الستة عشر بأمم أوروبا بالفوز على فنلندا

     احيا المنتخب الروسي آماله في بلوغ دور الستة عشر من كأس أمم أوروبا لكرة القدم، بعد فوزه على نظيره الفنلندي 1 / صفر، اليوم الأربعاء، ضمن منافسات الجولة الثانية للمجموعة الثانية بالبطولة.

    وسجل ألكسي ميرانشوك هدف المباراة الوحيد للمنتخب الروسي في الدقيقة الثالثة من الوقت المحتسب بدلا من الضائع للشوط الأول.

    ونجح منتخب روسيا في تحقيق أول فوز له في بطولة أمم أوروبا منذ فوزه على منتخب جمهورية التشيك 4 / 1 في نسخة عام 2012 التي أقيمت في بولندا وأوكرانيا.

    وكان المنتخب الروسي قد استهل مشواره في البطولة بالخسارة صفر / 3 أمام المنتخب البلجيكي، فيما فاز المنتخب الفنلندي في أول مباراة له على الدنمارك 1 / صفر.

    بدأت المباراة بأداء حماسي من جانب المنتخب الفنلندي، الذي دخل اللقاء في روح معنوية عالية بعد فوزه في أول مباراة على حساب المنتخب الدنماركي 1 / صفر في كوبنهاجن.

    على الجانب الأخر دخل المنتخب الروسي اللقاء بهدف التعويض، بعد خسارته صفر / 3 في الجولة الأولى أمام المنتخب البلجيكي.

    وفي الدقيقة الرابعة سجل المنتخب الفنلندي هدفا عن طريق جويل بوهجانبالو بضربة رأس مميزة، لكن الحكم ألغى الهدف بداعي التسلل.

    ومع مرور الوقت واصل المنتخب الفنلندي ضغطه على منافسه، فيما بدا المنتخب الروسي محاصرا في ملعبه ووسط جماهيره التي جاءت بأعداد محدودة إلى ملعب سان بطرسبرج.

    واضطر المنتخب الروسي إلى إجراء تبديله الأول في المباراة في الدقيقة 23، بعد إصابة مدافعه ماريو فيرنانديز ليدخل بدلا منه فياتشيسلاف كرافييف.

    وفي الدقيقة 31 جاءت أولى محاولات المنتخب الروسي، حيث وجه أليكساندر جولوفين لاعب الوسط ضربة رأس بتجاه مرمى الحارس لوكاس هارديكي، لكنها لم تشكل خطورة على مرمى فنلندا.

    ونجح المنتخب الروسي في تسجيل هدف التقدم في الدقيقة الثالثة من الوقت المحتسب بدلا من الضائع للشوط الأول، حينما مرر المهاجم المخضرم ارتيم دزيوبا الكرة إلى ألكسي ميرانشوك ليسدد كرة رائعة في أقصى الزاوية اليمنى للحارس هارديكي مسجلا هدف المباراة الوحيد.

    ولم تشهد باقي دقائق الشوط الأول أي جديد، ليطلق الحكم صافرة نهايته بتقدم روسيا 1 / صفر.

    ومع بداية الشوط الثاني حاول المنتخب الفنلندي تعديل النتيجة، لكنه اصطدم بدفاع قوي من الجانب الروسي، حيث لم تمر محاولات تيمو بوكي أو زميله بوهجانبالو.

    على الجانب الأخر، شكل أليكساندر جولوفين والمهاجم المخضرم دزيوبا خطورة كبيرة على الدفاع الفنلندي وحارس هاراديكي.

    وفي الدقيقة 72 سدد دالير كوزياييف لاعب المنتخب الروسي كرة قوية من خارج منطقة الجزاء، لكن هاراديكي تصدى للكرة بكل براعة.

    ومرت باقي دقائق الشوط الثاني من المباراة بدون أي جديد، ليطلق الحكم صافرة نهاية المباراة بفوز المنتخب الروسي 1 / صفر على نظيره الفنلندي.

    طباعة Email