انطلاق بطولة أوروبا المؤجلة بعرض مبهر للألعاب النارية والبالونات

 انطلقت بطولة أوروبا 2020 لكرة القدم أخيرا اليوم الجمعة بعد تأجيلها لمدة عام بعرض مبهر للألعاب النارية والبالونات تم خلاله استعراض الفرق 24 المنافسة في الملعب الأولمبي في روما.

وحضر نحو 16 ألف متفرج المباراة الافتتاحية بين إيطاليا وتركيا بنسبة 25 في المئة من سعة الاستاد ضمن قيود احتواء فيروس كورونا.

وفي محاولة لزيادة الإثارة، التي افتقدتها العاصمة روما قبل انطلاق المباراة الافتتاحية، رحب الثنائي الفائز بكأس العالم 2006 فرانشيسكو توتي وأليساندرو نيستا بالجماهير في حفل الافتتاح.

وأحيا مغني الأوبرا الإيطالي أندريا بوتشيلي الحفل بينما انطلقت الألعاب النارية من سقف الاستاد والملعب لتبعث أجواء رائعة من الدخان الملون في أرجاء المكان.

وقال ماتيا فالنتيني (27 عاما) وهو يحمل علم إيطاليا مع قريبه إدواردو فالنتيني (23 عاما) خارج الملعب "قمنا بشراء التذاكر قبل أكثر من عامين ونجحنا أخيرا في حضور حفل الافتتاح".

وحضر فيتو وهو مشجع إيطالي آخر يبلغ عمره 34 عاما من جنوب البلاد مع ستة من أصدقائه. والمباراة جزء من حفل خاص لتوديع العزوبية وارتدوا جميعا قميص لعب منتخب إيطاليا كتب عليه "فيتو سيتزوج أخيرا".

وارتدت مجموعات صاخبة من الجماهير التركية قمصان لعب منتخبها لدى وصولها إلى روما غير مكترثة بمخاوف كورونا.

‭ ‬وقال المشجع التركي هارون "الوضع في العالم يتحسن حاليا والسعادة لا تسعنا بمشاهدة المباراة من الملعب مع جماهير وليس أمام مدرجات خالية".

طباعة Email