لماذا قرر لاعبو المنتخب الإسكتلندي الجثو على ركبة واحدة في أمم أوروبا؟

قرر لاعبو المنتخب الاسكتلندي، الجثو على ركبهم تضامنا مع نظرائهم في المنتخب الإنجليزي، حينما يلتقي الفريقان في ملعب "ويمبلي" في بطولة كأس أمم أوروبا لكرة القدم.

وأكد المنتخب الاسكتلندي، أمس الخميس، أن لاعبيه سيواصلون الوقوف معا ضد العنصرية، وذلك قبل مبارياتهم في البطولة.

وذكرت وكالة الأنباء البريطانية (بي ايه ميديا) أن رد الفعل على القرار الذي اتخذه الفريق الاسكتلندي، سواء كان إيجابيا أو سلبيا، دفعهم إلى إعادة التفكير في الأمر بعد 24 ساعة.

وسيواصل المنتخب الاسكتلندي الوقوف في مبارياته بملعب "هامبدن بارك" لكنه سيتضامن مع غريمه التقليدي (المنتخب الإنجليزي) في المواجهة التي تجمعهما في العاصمة لندن يوم 18 من الشهر الجاري، وذلك بعدما أطلقت بعض جماهير الإنجليز صافرات استهجان على اللاعبين بعد أن جثو على ركبهم قبل مباراة ودية أقيمت على ملعب "ريفر سايد" في مدينة ميدلزبرة.

وشعر ستيف كلارك المدير الفني للفريق الاسكتلندي، أن إعلان فريقه تضامنه ووقوفه ضد العنصرية قد تم تحريفه أو تسييسه لدى البعض.

وقال كلارك: "في ضوء بعض التعليقات الخلافية والتي لا تتسم بالدقة والتي يرددها أفراد وجماعات، فنحن ندين آراءهم بقوة وهذا ما أنعكس علينا كمجموعة".

وأضاف: "لانزال نلتزم بمبادئنا لكننا يتوجب علينا إدانة الرواية الخاطئة والانتهازية التي يقدمها البعض للأمر".

وتابع كلارك: "لذلك فنحن سنظهر تضامنا مع لاعبي المنتخب الإنجليزي، والكثير منهم هم زملاء للاعبينا في فرقهم، وهم وجدوا أنفسهم في مواجهة إساءات من الجماهير في المباريات الدولية الأخيرة".

واختتم كلارك تصريحاته قائلا: "سنواصل الوقوف معا كشخص واحد في مبارياتنا بملعب "هامبدن بارك" وفي مباراتنا بملعب "ويمبلي"، سنقف في وجه العنصرية ونجثو على ركبنا في مواجهة الجهل".
 

طباعة Email
#