العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    الأولمبية الدولية تخرج مدربين اثنين من القرية الأولمبية بسبب تيمانوفسكايا

     أعلنت اللجنة الأولمبية الدولية اليوم الجمعة أنها "ألغت وشطبت" اعتمادات الدخول الخاصة بمدربين اثنين من بيلاروس، في ظل قضية العداءة البيلاروسية كريستينا تيمانوفسكايا.

    وأوضحت اللجنة أنها شطبت الاعتماد الخاص بكل من آرتور شيماك ويوري مايسيفيتش مساء أمس الخميس ليغادرا القرية الأولمبية، "من أجل مصلحة الرياضيين المنتمين لبيلاروس والذين لا يزالوا ينافسون في طوكيو (التي تحتضن الأولمبياد حاليا)، وذلك كإجراء مؤقت."

    وأضافت اللجنة :"ستتاح الفرصة للمدربين الاثنين للاستماع لهما."
    وأثيرت ادعاءات خلال الأيام الماضية حول أن السلطات البيلاروسية حاولت اختطاف تيمانوفسكايا في طوكيو وإجبارها على العودة إلى بلادها مبكرا ضد رغبتها، بعد أن أدلت بتعليقات عبر وسائل التواصل الاجتماعي انتقدت فيها مدربي بيلاروس.

    وأطلقت اللجنة الأولمبية الدولية قبل أيام، تحقيقا رسميا في قضية تيمانوفسكايا "لكشف الملابسات" والدور الذي قام به شيماك، نائب مدير المركز الوطني للتدريب في بيلاروس، ومايسيفيتش مدرب فريق ألعاب القوى البيلاروسي.

    وتوجهت تيمانوفسكايا إلى وارسو أمس الأول الأربعاء بعد أن حصلت على تأشيرة إنسانية من بولندا.

    وقالت تيمانوفسكايا في تصريحات لصحيفة "بيلد" الألمانية إن الأمر لا يتعلق بقضية سياسية.

    وأوضحت أن انتقادها الوحيد كان للمدربين الذين اتخذوا القرار بشأن فريق التتابع دون التشاور مع الرياضيين، وأكدت أنها لم تتخيل أبدا أن هذا الأمر سيتصاعد لهذا الحد ويصبح فضيحة سياسية.
     

    كلمات دالة:
    • البيلاروسية كريستينا تيمانوفسكايا،
    • الألعاب الأولمبية طوكيو 2020
    طباعة Email