برشلونة يتوّج بالسوبر الإسباني بثلاثية "مع الرأفة" في الريال

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

توج برشلونة بأول ألقابه في الموسم الحالي، بعدما أحرز بطولة كأس السوبر الإسباني لكرة القدم، عقب فوزه الكبير 3 / 1 على غريمه التقليدي ريال مدريد، اليوم الأحد، في المباراة النهائية للمسابقة، على ملعب (الملك فهد) بالعاصمة السعودية الرياض.

وتسيد برشلونة المباراة على مدار الـ90 دقيقة، وفرض نجومه سيطرتهم المطلقة على مجريات الأمور، وكان بإمكانهم مضاعفة النتيجة أكثر من مرة لولا رعونتهم في الكثير من الفرص المؤكدة التي سنحت لهم، في حين ظهر لاعبو الريال بشكل باهت للغاية، وبدوا وكأنهم أشباحا في الملعب، ليثيروا قلق محبيهم في ظل منافسة الفريق على العديد من البطولات الأخرى خلال الموسم الحالي.

ونصب النجم الصاعد جافي نفسه بطلا للمباراة دون منازع، بعدما أحرز الهدف الأول لبرشلونة في الدقيقة 33 وصنع الهدفين الآخرين، اللذين جاءا بواسطة النجم البولندي المخضرم روبرت ليفاندوفسكي، ولاعب الوسط الشاب بيدري في الدقيقتين 45 و69 على الترتيب، فيما أحرز الهداف الفرنسي كريم بنزيمة هدف حفظ ماء الوجه للريال في الدقيقة الثالثة من الوقت المحتسب بدلا من الضائع للشوط الثاني.

بهذا الانتصار، عزز برشلونة رقمه القياسي كأكثر الفرق تتويجا بلقب السوبر الإسباني، بعدما أحرزه للمرة الـ14 في تاريخه، وحصل على أول ألقابه مع مدربه الشاب تشافي هيرنانديز، الذي تولى قيادته في نوفمبر 2021.

كما ثأر برشلونة، الذي يتصدر ترتيب الدوري الإسباني حاليا بفارق 3 نقاط أمام أقرب ملاحقيه الريال، من خسارته 1 / 3 أمام الفريق الملكي في لقائهما الأخير بالمسابقة المحلية، في أكتوبر الماضي.

وكان هذا هو الانتصار الخامس لبرشلونة في السوبر الإسباني على الريال، الذي حقق 9 انتصارات على النادي الكتالوني، فيما خيم التعادل على مباراتين، خلال 16 لقاء أقيمت بين الفريقين في البطولة.

وبات هذا هو الفوز الـ98 لبرشلونة في مباريات الكلاسيكو بمختلف المسابقات، مقابل 101 انتصار للريال، بينما فرض التعادل نفسه على 52 مباراة.

واستضافت المملكة العربية السعودية منافسات البطولة بمشاركة ريال مدريد وريال بيتيس، بطلا الدوري الإسباني وكأس ملك إسبانيا في الموسم الماضي على الترتيب، بالإضافة إلى برشلونة وبلنسية، اللذين حصلا على المركز الثاني في كلتا المسابقتين بنفس الموسم.

وكان الريال وبرشلونة استعانا بـ"ركلات الحظ" من أجل التأهل للمباراة النهائية، حيث اجتاز الريال عقبة بلنسية بعدما تغلب عليه 4 / 3 بركلات الترجيح عقب انتهاء الوقتين الأصلي والإضافي بالتعادل 1 / 1.

وسار برشلونة على نفس النهج، بعدما عبر بيتيس إثر فوزه على الفريق الأندلسي 4 / 2 بركلات الترجيح أيضا عقب انتهاء الوقت الإضافي بالتعادل 2 / 2.

بدأت المباراة بمرحلة جس النبض، حيث تبادل الفريقان الاستحواذ على الكرة، قبل أن يبدأ برشلونة يفرض سيطرته نسبيا على مجريات الأمور.

وجاء التهديد الأول من جانب برشلونة في الدقيقة السابعة، حينما حصل على ركلة حرة مباشرة نفذها بيدري بتمريرة طولية لداخل منطقة الجزاء، مرت بسنتيمترات من أمام أقدام رونالد أراوخو، المواجه تماما للمرمى، لتذهب الكرة إلى خارج الملعب.

وكاد روبرت ليفاندوفسكي أن يفتتح التسجيل لبرشلونة في الدقيقة 11، حينما تلقى تمريرة أمامية من بيدري، ليسدد ضربة رأس، لكن الكرة علت العارضة بقليل.

وأضاع ليفاندوفسكي فرصة محققة لهز الشباك في الدقيقة 13، حيث أطلق قذيفة زاحفة من على حدود منطقة الجزاء، أبعدها البلجيكي تيبو كورتوا، حارس مرمى الريال، بصعوبة بالغة قبل أن تصطدم الكرة في القائم الأيمن ويبعدها الدفاع في النهاية.

استشعر لاعبو الريال الحرج بمرور الوقت، وبدأوا مبادلة برشلونة الهجمات، حيث أرسل فيرلان ميندي تمريرة عرضية من الناحية اليسرى في الدقيقة 19، ليتابعها كريم بنزيمة بضربة رأس، مرت بمحاذاة القائم الأيمن.

وترجم برشلونة أفضليته خلال اللقاء، بأحراز هدف التقدم عن طريق جافي الدقيقة 34.

وبعد خطأ فادح من لاعبي ريال مدريد في تمرير الكرة استغله لاعبو برشلونة ونجحوا في استخلاص الكرة حيث أنهاها ليفاندوفسكي بتمريرة بينية تجاه جافي المنطلق داخل منطقة الجزاء الذي استقبل الكرة بتسديدة أرضية متقنة سكنت الشباك في الزاوية اليسرى للمرمى.

لم يظهر ريال مدريد أي ردة فعل على هدف برشلونة، الذي اكتسب لاعبوه مزيدا من الثقة في اللقاء.

وعزز برشلونة تقدمه بهدف آخر قبل نهاية الشوط الأول، بعدما أضاف ليفاندوفسكي الهدف الثاني للفريق الكتالوني في الدقيقة 45.

واستغل جافي المساحات الخالية خلف دفاع الريال، لينطلق من الناحية اليسرى، ويرسل كرة عرضية أرضية قابلها ليفاندوفسكي، الخال من الرقابة، الذي لم يجد أدنى صعوبة في التسديد من داخل المنطقة، واضعا الكرة في الشباك على يسار كورتوا، وينتهي الشوط الأول بتقدم برشلونة 2 / صفر على الريال.

حافظ برشلونة على أدائه الهجومي مع انطلاق الشوط الثاني، وأهدر عثمان ديمبلي فرصة مؤكدة في الدقيقة 51، عندما تلقى تمريرة عرضية من الجانب الأيسر بواسطة أليخاندرو بالدي، ليجد نفسه منفردا بالمرمى، ويسدد برعونة من داخل المنطقة، ليبعد كورتو الكرة بقدمه، بعدما خرج من مرماه لملاقاته.

وأضاع ليفاندوفسكي فرصة أخرى محققة في الدقيقة 55، حيث تلقى تمريرة بينية ماكرة من سيرخيو بوسكيتس، لينفرد بالمرمى بعدما كسر مصيدة التسلل، لكنه سدد في كورتوا، الذي أبعد الكرة لركنية لم تستغل.

واصل برشلونة هيمنته على اللقاء، وحافظ على استحواذه على الكرة في ظل استسلام غير مبرر من لاعبي الريال، لتشهد الدقيقة 69 الهدف الثالث عن طريق بيدري.

وقاد جافي هجمة لبرشلونة من الناحية اليسرى، ليمرر كرة عرضية متقنة، قابلها بيدري، المتواجد أمام المرمى دون رقابة، بتسديدة مباشرة من داخل المنطقة، واضعا الكرة في الشباك.

حاول الريال تقليص الفارق، وسدد توني كروس من خارج المنطقة في الدقيقة 71، لكن الألماني مارك أندريه تير شتيجن، حارس مرمى برشلونة، أمسك الكرة بثبات.

وسدد ماركو أسينسيو من خارج المنطقة في الدقيقة 74، غير أن تير شتيجن كان في الموعد، ليواصل حارس برشلونة تألقه من جديد ويتصدى لتسديدة من على حدود المنطقة اطلقها رودريجو في الدقيقة 80.

وسدد بنزيما من يمين منطقة الجزاء في الدقيقة الأولى من الوقت الضائع، لكن تير شتيجن حافظ على تألقه، قبل أن يضيف المهاجم الفرنسي هدف الريال الوحيد في الدقيقة الثالثة من الوقت الضائع للشوط الثاني.

وتابع بنزيما عرضية من الجبهة اليسرى عن طريق داني سيبايوس إلى داخل منطقة الجزاء ليستقبلها بتسديدة مباشرة تصدى لها تير شتيجن بصعوبة قبل أن ترتد ويتابعها اللاعب الفرنسي مجددا بتسديدة قوية سكنت الشباك، ويطلق بعدها حكم المباراة صافرة النهاية، معلنا تتويج برشلونة باللقب.
 

 

كلمات دالة:
  • برشلونة ،
  • ريال مدريد
طباعة Email