تصريحات مفاجئة من مدرب مانشستر يونايتد بشأن رونالدو

ت + ت - الحجم الطبيعي

قال إريك تن هاج مدرب مانشستر يونايتد إنه اكتشف فقط أن كريستيانو رونالدو يريد مغادرة النادي المنافس في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم بعد مقابلة أجراها المهاجم البرتغالي مع محطة (توك تي.في) والتي قال فيها إنه لا يحترم المدرب الهولندي.

وفي مقابلة مع الصحفي بيرس مورجان الشهر الماضي، قال رونالدو أيضا إنه تعرض للخيانة في يونايتد، مضيفا أنه رفض المشاركة كبديل في مباراة توتنهام هوتسبير بالدوري الإنجليزي الممتاز لأنه شعر "باستفزاز" من تن هاج.

وبعد المقابلة، أعلن يونايتد أن اللاعب البرتغالي الدولي، الذي عاد إلى النادي في أغسطس 2021 بعد فوزه بثمانية ألقاب كبرى في فترته الأولى مع الفريق والتي امتدت من 2003 وحتى 2009، سيترك النادي على الفور.

وقال تن هاج لوسائل إعلام بريطانية يوم الجمعة "أراد الرحيل، وكان هذا الأمر واضحا تماما. وبالتأكيد، عندما لا يريد اللاعب أن يكون في هذا النادي فعليه المغادرة.

"كانت المقابلة هي المرة الأولى التي قال فيها إنه يريد الرحيل. أعتقد أنه لا يمكن قبول ذلك من وجهة نظر النادي.

"ستكون هناك عواقب. عند اتخاذ هذه الخطوة، كان يعلم العواقب. قبل ذلك (لم يخبرني) قط، في الصيف تحدثنا مرة واحدة. جاء وقال لي ‭ '‬سأخبرك بعد سبعة أيام‭ ‬ بشأن ما إذا كنت أريد البقاء‭'‬. ثم عاد وقال ‭'‬أريد البقاء‭'‬".

وقبل المقابلة مع محطة (توك تي.في)، قال تن هاج في مناسبات متعددة إن رونالدو كان جزءا من خططه هذا الموسم، حيث أكد المدرب الهولندي أنه كان يريد بقاء المهاجم البرتغالي في يونايتد.

وأضاف تن هاج "أحب العمل مع لاعبين من الطراز العالمي.

"أعلم أن بإمكانهم إحداث الفارق ومساعدتك على تحقيق أهدافك.

"أريده أن يبقى من اللحظة الأولى وحتى الآن. فعلت كل شيء لإحضاره إلى الفريق لأنني أقدر امكاناته.

"أردنا منه أن يكون جزءا من مشروعنا وأن يساهم في جهود مانشستر يونايتد لأنه لاعب رائع ويملك تاريخا رائعا".

 

طباعة Email