تعادل محبط لبرايتون على أرضه أمام نوتنجهام فورست

ت + ت - الحجم الطبيعي

فشل برايتون آند هوف ألبيون في التسجيل للمباراة الثالثة على التوالي في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم ليتعادل بدون أهداف على أرضه مع نوتنغهام فورست المتعثر أمس الثلاثاء.

سيطر فريق روبرتو دي تسيربي على كل تفاصيل اللقاء، لكنه افتقر إلى التفوق حيث تمسك فورست بنقطة التعادل.

وكان أول لقاء في الدوري الممتاز بين الفريقين منذ العام 1983 تقليديا بالكاد، فيما عانى برايتون من أمسية محبطة في مباراته رقم 200 في الدوري الإنجليزي الممتاز.

وظل دين هندرسون حارس فورست في حالة تألق طوال أغلب فترات اللقاء مع توالي فرص برايتون عن طريق تسديدات من لياندرو تروسارد وسولي مارش فيما ارتطمت تسديدة لتروسارد بالعارضة.

وسنحت عدة فرص جيدة لثنائي برايتون طارق لامبتي وباسكال جروس بعد الاستراحة بينما لم يهاجم فورست سوى نادرا وفشل في التسديد على المرمى.

وشكلت تلك نقطة مشجعة بالنسبة لفورست، حيث ابتعد عن قاع جدول الترتيب بست نقاط.

وظل برايتون في المركز السابع برصيد 15 نقطة. وبات دي تسيربي أول مدرب لبرايتون يفشل في الفوز بأي من مبارياته الأربع الأولى في الدوري منذ باري لويد في عام 1987.

وانطلقت صيحات الاستهجان من مشجعي الفريق صاحب الأرض مع انطلاق صفارة النهاية، بينما احتفل أنصار فورست بأول مباراة يخرجون منها بشباك نظيفة خارج ملعبهم منذ عودتهم إلى الدوري الممتاز هذا الموسم.

وكان اللعب في اتجاه واحد في الشوط الأول، حيث كان تروسارد مفعما بالحيوية بشكل خاص مع أصحاب الأرض.

وسدد تروسارد مباشرة في العارضة بعد مرور نصف ساعة ثم سدد مباشرة على هندرسون بعد تحرك رائع. وهيأ تروسارد الكرة أيضا لآدم لالانا لكنه شاهد ضربة رأس الأخير وهي تذهب بعيدا عن المرمى.

واختبر سولي مارش الحارس هندرسون بتسديدة منخفضة بينما كان داني ويلبيك يكافح في الهجوم في ظل سعيه، كما هو حال بالنسبة لمارش، لتسجيل هدفه الأول في الدوري هذا الموسم دون جدوى.

وأضاع آدم ويبستر فرصة أخرى بتسديدة فوق العارضة ليصل فورست بطريقة ما إلى نهاية الشوط الأول والتعادل سيد الموقف.

وبدا فورست أكثر ارتياحا بعد الاستراحة على الرغم من أن جروس أهدر فرصة رائعة ليحسم النقاط الثلاث لصالح فريقه عندما تصدى هندرسون لتسديدته بشكل رائع.

طباعة Email