رونالدو يكشف عن معاناته من الاكتئاب

ت + ت - الحجم الطبيعي

 كشف نجم كرة القدم البرازيلي السابق رونالدو أنه يخضع للعلاج بعد صراع مع الاكتئاب، وقد تحسر على كيفية "التجاهل التام" لمشكلات الصحة العقلية للاعبين خلال الفترة التي كان لاعبا محترفا خلالها.

ويعد رونالدو، النجم السابق لإيندهوفن الهولندي وبرشلونة الإسباني وإنتر ميلان الإيطاليي وكذلك ريال مدريد الإسباني ، أحد أبرز النجوم في جيله.

وشارك رونالدو مع المنتخب البرازيلي في أربع نسخ من كأس العالم وتوج بكل من الحذاء الذهبي والكرة الفضية في كأس العالم 2022  .

لكنه اعتلى منصات التتويج بمسابقات الدوري مرتين فقط، وكانتا مع ريال مدريد في الدوري الإسباني، حيث عانى خلال مسيرته من الإصابات.

وفي فيلم وثائقي جديد على منصة "دازن"، تحدث رونالدو مع روبرتو كارلوس زميله السابق في ريال مدريد والمنتخب البرازيلي، عن الصحة العقلية في كرة القدم.

ولدى سؤال "الظاهرة" رونالدو عن معاناته على المستوى الشخصي، خلال مقابلة لصحيفة "ماركا"، قال إنه عانى من الاكتئاب.

وقال رونالدو :"اليووم أخضع للعلاج. أتلقى العلاج منذ عامين ونصف العام، وأفهم نفسي الآن بشكل أفضل بكثير من الماضي."

وأضاف :"لكنني أقول مجددا إني أنتمي لجيل كان يدفع فيه باللاعبين إلى الملعب لتقديم أفضل ما لديهم، دون أي تلميح إلى الأمور الدرامية."

وتابع :"عند النظر إلى الماضي، أرى أننا حقا تعرضنا لإجهاد عقلي كبير للغاية دون أي إعداد لذلك."

وأضاف :"لأنها أيضا كانت بداية حقبة الإنترنت، والسرعة في نقل المعلومات. في ذلك الوقت لم يكن هناك أي قلق بشأن الصحة العقلية للاعبين."

وأضاف رونالدو :"اليوم أصبح اللاعبون أكثر استعدادا بكثير، حيث يجرى منحهم العناية الطبية التي يحتاجونها لمواجهة كل يوم، كما تم دراسة اللاعبين بشكل أكبر: فلكل لاعب ملف تعريف ويتضمن كيفية تفاعله، والطريقة التي يجب أن تكون عليها ردود فعله."

وتابع :"في أيامي، لم يكن هناك أي من هذه الأمور، وهذا للأسف لأننا عرفنا أن كرة القدم قد تسبب الكثير من التوتر وقد تكون حاسمة للغاية لبقية حياتنا."

وأضاف :"الواقع أننا لم نكن حتى على دراية بوجود هذا النوع من المشكلات. لقد كان شيئا مجهولا تماما لدى جيلنا."

طباعة Email