إعصار هالاند يهدد ساوثامبتون عند مواجهة السيتي في الدوري الإنجليزي

ت + ت - الحجم الطبيعي

سيكون التحدي الأكبر أمام ساوثامبتون هو إبعاد إرلينج هالاند عن التهديف، وهي مهمة تبدو مستحيلة، حين يحل ضيفا على مانشستر سيتي حامل لقب الدوري الإنجليزي لكرة القدم بعد غد السبت.

وبعيدا عن أي شيء آخر، فإن فرص فريق المدرب رالف هازنهوتل المتعثر تبدو هزيلة.

وسجل سيتي الذي لم يخسر حتى الآن، أهدافا أكثر من أي فريق في بطولات الدوري الخمس الكبرى هذا الموسم، وسيتصدر الدوري إذا فاز أو تعادل، قبل أن يستضيف آرسنال المتصدر بفارق نقطة واحدة وفارق أهداف أقل، نظيره ليفربول يوم الأحد.

وسجل هالاند 14 هدفا من أصل 29 سجلها سيتي في الدوري، منها ثلاثة أهداف في كل مباراة ضمن آخر ثلاث مباريات على ملعبه، مع وجود اشارات على الوصول للمزيد من الأرقام القياسية.

وقال جيمي كاراجر مدافع ليفربول السابق لشبكة سكاي سبورتس "(الأمر) لا يدور حول أرقامه، بل تأثيره على المدافعين ذهنيا. أعتقد أن المدافعين واللاعبين في كافة أنحاء البلاد يذهبون للتدريب وهم يتحدثون عن إرلينج هالاند. وكيف يمكنهم إيقافه".

وكان بوسع المهاجم البالغ 22 عاما أن يسجل ثلاثية جديدة، مساء الأربعاء خلال الانتصار الساحق لفريقه على كوبنهاجن 5-صفر في دوري أبطال أوروبا، لكن المدرب بيب جوارديولا قرر استبداله بين شوطي المباراة بعدما سجل هدفين، ورفع رصيده إلى 19 هدفا خلال 11 مباراة مع سيتي.

وفي تعبير عن قلقه من ساوثامبتون، قال المدرب الإسباني إنه يريد أن يدخر جهود هالاند لمواجهة السبت.

وأضاف جوارديولا للصحفيين "كان هالاند سيستمر في الملعب إذا كان اللقاء صعبا، لكن من الأفضل أن يرتاح ويفكر في ساوثامبتون، الذي لم نفز عليه في الموسم الماضي".

ويبدو أن هازنهوتل يمر بوقت حرج، وهي‭ ‬ليست المرة الأولى خلال ولايته، حيث يحتل النادي القادم من ساحل الجنوبي المركز 16 برصيد سبع نقاط بتلقيه أربع هزائم في آخر خمس مباريات.

وتعادل الفريقان سلبيا بملعب الاتحاد و1-1 في ملعب سانت ماري الموسم الماضي.

وقال هازنهوتل "نعرف الفريق الذي نواجهه في الوقت الحالي، لكنني أعلم أيضا أننا تعادلنا معهم مرتين في الموسم الماضي. كنا إحدى الفرق القليلة التي خرجت بنقاط من ملعب الاتحاد.

"سيتي لا يقتصر على إرلينج هالاند... هناك مجموعة أخرى يمكنك التركيز عليها، إذا راقبت هالاند (فقط) فإنك لن تفوز باللقاء".

وسيغيب المدافع كايل ووكر عن سيتي بعد خضوعه لجراحة في أعلى الفخذ هذا الأسبوع، فيما لا يعاني ساوثامبتون من أي غيابات مؤثرة.

أرسنال المتفائل

وتغلب أرسنال متصدر الترتيب، بقيادة مدربه ميكل أرتيتا، 3-1 على توتنهام هوتسبير غريمه القادم من شمال لندن نهاية الأسبوع الماضي، ومع تحقيق الفريق لسبعة انتصارات من ثماني مباريات، فإنه سيمتلك الفرصة أمام ليفربول الذي يحتل المركز التاسع حاليا.

وتعادل ليفربول 3-3 على ملعبه يوم السبت الماضي أمام برايتون أند هوف ألبيون رابع الترتيب والذي سيستضيف توتنهام هوتسبير ثالث الترتيب في وقت متأخر من يوم السبت.

وفي نفس اليوم، سيستضيف تشيلسي منافسه ولفرهامبتون واندررز الذي أقال مدربه برونو لاج مطلع الأسبوع الحالي، ويقوده حاليا ستيف ديفيز وجيمس كولينز الثنائي الذي يتولى تدريب فريق الشباب.

ويأمل ليستر سيتي، الذي سحق نوتنجهام فورست 4-صفر يوم الاثنين الماضي في أول انتصار له هذا الموسم، أن يدفع مسيرته قدما للأمام حين يسافر للقاء بورنموث يوم السبت، وهو اليوم الذي سيشهد استضافة نيوكاسل يونايتد لنظيره برنتفورد.

ويلعب مانشستر يونايتد الذي تلقي هزيمة منكرة 6-3 من مانشستر سيتي يوم الأحد الماضي على ملعب الاتحاد، ضد إيفرتون يوم الأحد في حين يستضيف وست هام يونايتد نظيره فولهام، كما سيتوجه ليدز يونايتد للقاء كريستال بالاس.

ويستضيف نوتنجهام فورست متذيل الترتيب منافسه أستون فيلا يوم الاثنين المقبل.

طباعة Email